من هو ابو مارية القحطانى -الغريب المهاجر القحطانى- ميسرة الجبوري البقال ||| كتبه الشيخ غريب العراقي ثبته الله


من هو ابو مارية القحطانى

الغريب المهاجر القحطانى

@alghreebmohajer

أبو مارية الجبورى 

الثعبان الذى اشعل فتنة الشام

و الذى ظن الكثير بل و الالاف انه الرجل الصالح

 

 ملحوظة :قد سألني كثير من الإخوة الأحبة التوقف لكن هذا الضبع أشر رجل على الجهاد الشامي وكثير من هذه الدماء الزكية سالت بسبب هذا الدجال وكثير من الفتن والفتاوى خرجت بشهادة الفاجر هذا فوجب تبيان حاله لئلا يغتر به من يجهل حاله ويخوض بدماء إخوته وهو يحسب أنه يحسن صنعا

 

الضبع الكذاب ابو مارية الجبوري رأس كل فتنة في الشام لن تفلح فإن الله لا يصلح عمل المفسدين

 

هذا الكذاب إبتدأ كذبه بزعمه أنه كان موحدا طالبا للعلم في زمن الطاغوت صدام فقد كان هذا الكذاب ضمن أبشع عصابة

 

من عصابات الطاغية صدام فقد كان جنديا في ميلشيا فدائي صدام ، ويزعم أنه كان يخفي كتاب التوحيد خوفا من بطش الأمن

 

وبعد سقوط الطاغوت صدام بدأ بإمتهان السرقة وهو ما يعرف عند العراقيين بالحواسم

 

وبعدها إستمر في حياة الإنتكاس وصار شرطيا في حكومة بريمر الأمريكية وكان عمله في سيطرات شارع بغداد في الموصل

 

وبعدها قام المجاهدون بتهديده ليترك عمله وجاء تائبا وإستتابه المجاهدون وبعدها بفترة إنضم للمجاهدين وأعتقل بعدها بفترة وجيزة

 

وقضى في سجون عباد الصليب بضع سنين إلتقى فيها بشيخ خبيث يبطن منهجه وهو المياحي فطلب العلم عنده

 

وهذا الرجل كان له أعظم الأثر في إنتاج رجل غادر للمجاهدين ، وبعد خروجه من السجن عمل كشرعي في الجانب الأيمن في الموصل

 

وبعدها إنتقل للعمل في الحسبة والعلاقات العشائرية وقد ثارت عليه الشبهات أنه يدعو لنفسه ، فأراد مسؤول الأمن في دولة الإسلام

 

التحقيق معه ولكن قدر الله أن يتم إعتقاله من قبل الشرطة ثم تم تسليمه لعباد الصليب وفي سجنه

 

بدأ ينظر للشباب الأسارى أن يعملوا كمجاميع مستقلة عن الدولة ، تأريخ أسود لرجل خبيث مليء بالحرابة والكذب والمكر المدهون بالكلام المعسول

 

وبعد خروجه من السجن وكانت قد رفعت في حقه التقارير عن مكره بالسجن ، قاموا بنقله لقاطع الجنوب فقام بالهرب وولى الدبر وترك الجهاد

 

وسافر للشام وفتح محل بقالة وإستبدل الجهاد بالذل والمهانة ،

 

وكل هذا لأنه لم يستطع تغيير منهج الدولة

 

وبدأ يرتب خلال هذه الفترة الحصول على اللجوء لأمريكا ،

 

وفي هذه الأثناء إنعقد سوق الجهاد في الشام وأرسل الكرار كوادره

 

وكان من ضمنهم الجولاني وإلتقى بالضبع ورجع للعمل وكنى نفسه بإبي مارية وقد شاع عند الكثيرين أنه أبو مارية القرشي وهذا ليس بصحيح

 

وبعد أن علمت الدولة برجوعه أرسلوا بريدا للجولاني بطرده لكن طلبه منهم وقال أحتاجه ، فأقروه ، وكما قال بن الخطاب

 

من خدعنا في الله إنخدعنا له ، وكانوا يخططون للمؤامرة الكبرى بتغيير سياسة ومنهج الدولة ومن ثم الإنشقاق التام عن الدولة

 

فبدأ بنشر منهج تمييع عقيدة الولاء والبراء بإسم الحاضنة الشعبية وتدريس مناهج وشروح هيئة كبار العملاء ونشر منهج العذر

 

بالجهل والتأويل في باب الشرك الأكبر ، وقام مع الجولاني بإبعاد أهل المنهج عن مصادر القرار وإنتهت هذه المؤامرة بإعلان الجولاني الإنشقاق 

 

وفي هذه الأوقات كان لهذا الضبع الدور الأكبر في شق الصف فأفتى بإعتقال الشرعيين الذين يأخذون البيعات للدولة

 

وبدأ بإبشع دور وقام بالتنقل لحواجز الجيش الحر وبقية الفصائل ويقول لهم ها قد جاءت الدولة للشام فأستعدوا للكواتم

 

واللاصقات والمفخخات ثم بدأ بزيارة شيوخ العشائر وقال لهم إستعدوا للخطف والإغتيالات فقد دخلت الدولة وكنا من نحميكم منهم

 

وفي نفس الوقت بدأ بحملة إتصالات كبيرة مع مشايخ في الجزيرة والكويت للطعن والتشهير بالدولة

 

بإن الدولة خوارج وبإنها تقتل بمجرد الخلاف وبإن الدولة هي سبب الصحوات وطالبهم بنصرته على الدولة وبإخراج بيانات تذم الدولة وتنصر إنشقاقه

 

بعد إتصالاته المكثفة مع المشايخ وبين لهم أن الدولة ينتهجون منهج الخوارج ويقتلون مخالفهم وإنهم هدروا دمه

 

وحكى لهم قصص مكذوبة عن أحداث العراق وأن الدولة تستبيح دماء جماعة الأنصار إلخ من حملة التشويه القبيحة التي تولى كبرها هذا الضبع

 

وبدأ بجمع جنود الجبهة في المضافات والطعن بقادة الدولة وخاصة حجي بكر وأبي علي الأنباري

 

وقام بإلقاء الشبهات على البيعة ، وذهب لقادة الفصائل وأبلغهم بإن يتجهزوا فقد أعد حجي بكر قوائم لتصفيتهم

 

وأما عن علاقاته بالسرورية ومشايخهم فأشهر من أن تذكر وبعدها أعد فريقا من أهل التجهم ووضعهم كشرعيين

 

كالعطوي وأبي حسن وغيرهم وبدأ بنشر المنهج السروري المنحرف بحجة محاربة الغلو ( منهج الدولة ) ومن دخل مضافاتهم

 

عرف أن الدروس التي يأخذها الجنود من كتب عبد الكريم الخضير والعثيمين والطريفي والتحذير من كتب المنهج

  

لمتابعة باقى التغريدات

@kmkmmmsmsm

About these ads

2 responses to “من هو ابو مارية القحطانى -الغريب المهاجر القحطانى- ميسرة الجبوري البقال ||| كتبه الشيخ غريب العراقي ثبته الله

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s