سلسلة أنكى وأحقر وأخس 6/ وَمِنَ الشرف للدين قَتَل |جرير الحسني|


وَمِنَ الشرفِ للدينِ قَتَل

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس  6/ وَمِنَ الشرف للدين قَتَل

مدونة جرير الحسني

https://thabat111.wordpress.com/

 

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس مؤامرة على السلفية الجهادية في الاردن

-6-

تحميل الملف بصيغة بي دي اف

https://thabat111.files.wordpress.com/2012/05/d988d985d986-d8a7d984d8b4d8b1d981-d984d984d8afd98ad986-d982d8aad984.pdf

مواضيع السلسلة السادسة :

– بداية لا بُدَّ منها – تذكيراً ونُصحاً وتوجيهاً –

– سهام الطحاوي أوشكت على النفاد

– وقفة مع جهالة الطحاوي في برنامج جزيرة العمالة ( ما وراء الخبر )

– وقفة مع الطحاوي في طحطحته على العربية

– كرامةً للطحاوي وابراءً لذمته

– محمد الشلبي من جديد أمام الحلبي في التقريب

– الحنيطي بإشاعته الخلاف وانسلاخه بإسفاف

– ضرير –ضليل- السلط يُعد لتشكيل النقباء وتقسيم الولايات – لفتة تنويرية –

 

 

 

بدايةً لا بُدَّ منها – تذكيراً ونُصحاً وتوجيهاً –

لسانُ قلمي لن يتوقف مادام الظلام بالطريق التف وسأسير رغم الظلام أحمل مِشعلاً – على صغره – ينير الدرب للسالك حتى يصل المنزل والمنزل معروف ذو معالم لا تتغير إلا أنّ طريقه شائكٌ ذو مزالق محفوفٌ بأشواك ومخاطر وحتماً سأصل ما دمت على الدرب ، لكن تياراً جارفاً يتحدى السالكين فإن جرفني لا تقولوا أين المنزل وأين المِشعَل بل تابعوا المسير وتذكروا الحسني جرير ، واعلموا أني ما كتبتُ  شهوة في الكتابة ولا حباً في الهجاء ولا طلباً لرياء وسمعة إنما مأمولي أن ينتفع بها المنحرفون أولاً ليعودوا إلى الجادة ويستنير بها الجادّون وثانياً لأن التجارب فوائد وليس أفضل من هذه التجارب فإن التصدي لمشاريع الانحراف بِمُرِّها وعلقمها حُقَّ لفائده أن يُسطّر ونفعهِ أن يُحبّر.  فكم من حقٍ بقي تحت الركام دهراً دارسا ولو أن أحدهم كلّف نفسه عناءً فيه قليلُ مشقة لأزاح بيده الركام الدارس ولتخطى عراقيل ورثها الناس لخوف أصابهم أو أذاعوها بين الناس فخافوا الاقتراب منها ، فأصبحت حصوناً يُمنع منها الاقتراب وفي التاريخ حوادثُ أحدثها رجال بعزيمة وايمان وصبرٍ على الأسى والحرمان كأحمد في فتنة خلق القرآن والبخاري في فتنة لفظ اللسان كانوا بها للحق ناصرين ولآثاره ناشرين وعليه ثابتين وللباطل فاضحين ولأستاره هاتكين ولأظفاره مُقلمين فخلّد الله ذكرهم ونشر علمهم ولنا فيهم عظيم الأثر لإجل ذلك لن أتوقف عن دربٍ سلكته وعن ثغرٍ حرسته وعن مشعلٍ حملته حتى يعود القوم الى رشدهم أو يفارقونا بلا رجعة ولن نقبل منهم إلا ذلك واعلموا أني لم أنشر كل شيء فلا زال في الجعبة المزيد وسنخرج منه بقدر . وتذكيراً لي ووللجميع فإني أذكر القارئ بأن الثبات في زمن الفتن من أصعبِ الصعاب ، وليس له إلا باب ، فمن حادَ غاب وعلى غيره عاب ، لذلك لو تأملنا حال أصحاب الرسالات وحملتها من مُبلغين لها وعليها ثابتين وفي سبيل نشرها مُضحين لما وجدناهم إلا أشد الناس تعرضاً للإبتلاءات والنكبات لأنهم يحملون دعوات لم يعهدها الناس من قبل ولم يتوارثوها عن الآباء ، فجديدهم يحتاج الى انقلاب فكري وتغيير جذري وثورة على ما عهدته الناس فيتصدى لهم المتصدون وحال المتصدين لا يخلوا من حالين ؛

قوم ألفوا الجهالة وأحبوها فليس من السهل أن يبيعوها –كِبْراً وعِناداً واستكباراً –

وقوم من الماضي منتفعين ولهم بذلك مصالح وعلى ذلك جاهليتهم قائمة وبظنهم أن التغيير سيحرمهم وسيقضي على آمالهم وتطلعاتهم ومصالحهم فيحاربون الجديد ببأسٍ شديد ويدٍ من حديد،

 لذلك كان الثبات المحكاةَ التي تُذكر والمثالَ الذي يُنشر والمجدَ الذي يُؤثر ، وقبلاً هي سنة الله في خلقة ولن تجد عن سنة الله تبديلا يقول عز من قائل (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ ) وقال تعالى : (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا )   وهذا شأن الدعاة الصادقين في كل مكانٍ وزمان ؛شأنهم الثبات على الدرب والدعوة بصدق مهما واجه من بلاء وابتلاء ، وكما ثبت أن الرجل يُبتلى بحسبه ، وثبت أنَّ المُرتاب أضعفُ الناس إيمانا وأسرعهم انهياراً فهو مع الريح يميلُ حيثُ تَميل (لَا يَسْأَمُ الْإِنْسَانُ مِنْ دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِنْ مَسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِنَّا مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِنْدَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ  ) وإني لا أتحدث هنا عن مصائب الدنيا وفي الصبر عليها مندوحة إنما أتحدث عن مُصيبة الدين لأن المصائب بأجمعها تهون عند هذه المصيبة وما أحوجنا في هذا الزمان الى الصبر على هذه المصيبة والتضحية لإجلها والثبات عليها مهما كانت الطريق شائكةً وَعِرةً فنحن لا نُضحي لإجل زُخْرُفٍ فانٍ أو جاهٍ عالٍ يقول عزّ وجل (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ )

يقول ابن القيم : يا مُخنث العزم .. الطريق تعب فيه آدم وناح فيه نوح ، وأُلقي في النار ابراهيم ، وتعرض للذبح اسماعيل ، ونشر بالمنشار زكريا ، وذُبح السيد الحصور يحيى .

فهذا الطريق وهؤلاء رجاله وهذه سيرهم فعلى السالك لهذا الدرب أن يتعلم من سيرهم ويتأمل كيف بالتاريخ يتصاغر عند سيرهم في جميع عصوره ودهوره ولم تُمحَ صِفاحهم أو تُنسَ أسماؤهم وما أكثر النماذج ، فالثبات الثبات حتى الممات .

سهام الطحاوي أوشكت على النفاد

في مقالي الرابع بينت وفصلت بل أسهبت عن تفاصيل الحرب الخفية ، التي تدور خلف الكواليس بين القوم ووضعت لكم تفصيلاً لما سيحدث  حقيقةً واستقراءاً – وقلت أن الرجل النجدي – محمد الشلبي – سيستخدم الطحاوي وسيعمل جاهداً على حرقه – ليسحب البساط من تحته – عبر وسيلتين احداهما حرقه أمام الصحافة وفعلاً فما شهدناه في الأيام القليلة الماضية من ظهور اعلامي مكثف يبرهن ذلك ، فالطحاوي في يوم واحد ظهر عبر برنامجين على فضائيتين ( الجزيرة والعربية) وفي اليوم التالي صرح للسوسنة وأصدر بيانا . ولنا بعد قليل وقفات مع الطحاوي وسقطاته من تصريحاته.

ولكن دعوني بداية أن أعيش والقارئ الدور فيما يحدث ونراجع سوية بعض الاحداث ونرى الجناية العظمى التي جناها مجلس الضليل على التيار ، فالذي انتبه لجاهة الطحاوي واسعيفان والتي هي بالأصل كما بينا اقرارا للمفسدين بالأرض على افسادهم لابد وأن لاحظ تغيب لقمان الريالات وسعد الحنيطي واسامة مصاروة – وهؤلاء من عشرة الضليل المنتخبين ديمقراطيا – عن تلكم الجاهة والسؤال الفارض نفسه بقوة هنا : لماذا التغيب ؟ وهل هو عن قصد أم توافقا تخاطريا بدون قصد ؟

فتلكم الوجوه للمناصب هاوية ولحب التواجد عاشقة ؛في كل مكان وفي أي مناسبة صالحةً أم طالحة فلماذا تغيبت ؟ أم هي حرب على الطحاوي بدأ بشنها الثلاثة ولكن هل المعركة بدأت وقد اتفق الثلاثة ؟ أم أن كل واحد سلك درب مقارعة الطحاوي والمجلس بمفرده ؟ هذه الأسئلة عليها اجابات لكن ليس الآن . إلا أن البشرى الأولى هي أن الخلاف وصل مواصيله بين القوم وأخذ منحى العلن ولا يعني أنهم تابوا الى الله وتراجعوا عن أخطائهم . وأخرى أن البندري عاشرَ القوم – وصاحب استضافة مجلس الضليل – ذهب وحيدا الى عرس الشهيد ابي همام الحراحشة – اقصد بدون العشرة – والمفاجئة أن الرجل نُبذ علانية ورفض البعض السلام عليه إلا أنّ عزةً بالإثم أخذته وكِبْراً نفخته فبصق في وجه أحد الإخوة فنال عقابه في الحال وسقط عن رأسه العِقال وكان فكاهة من حضر معه من الرجال . – للعلم ومثبت أن البندري كان رفيقاً لإخوة مطاردين فكانوا اذا حان الفجر وأيقظوه سبهم وشتمهم وله في ذلك قصص وأحوال نترفع عنها الآن لئلا نستطيل في القيل والقال- فهذا باختصار حال أهل الضليل – الضرير- ولنا في القادم وقفات مع تخرصاتهم وتخبيصاتهم .

وقفة مع جهالة الطحاوي في برنامج جزيرة العمالة ( ما وراء الخبر )

ففي حلقة يوم الجمعة (3-5-2012) على قناة الجزيرة في برنامج ما وراء الخبر تم استفتاح البرنامج بمكالمة هاتفية مع الطحاوي للحديث معه حول الوثائق المهربة من الحكومة الامريكية والتي يزعمون انها كانت لدى الشيخ اسامة بن لادن ،- بحسب تعريف المذيعة للطحاوي على أنه القيادي في التيار السلفي الجهادي –  فظهر الطحاوي عارضاً جهله بجدارة وهو على أُهبة الاستعداد وملتزما بالوقت كي لا تفوته الفرصة ويحرم الأمة من المعلومات القيمة بل النادرة التي سيقيء بها، فما أن سالته المذيعة أول سؤال فإذا به يقع في سوء المقال ويقول عن نشر الوثائق :

أن اوباما نشرها ليستفيد حزبه الجمهوري من ذلك ـ ويحك يا طحاوي تحاول اللعب بالسياسة ومجاراة الساسة ولا تعرف حتى الآن اوباما لأي حزب ينتمي ، ولا أخفيكم حاولنا احسان الظن بالطحاوي أن ما تلفط به سبق لسان إلا أن المذيعة قطعت شكنا باليقين حين حاولت تصويب الطحاوي إلا أنه رفض وأصر على جمهورية أوباما ولكنا سنهرب لك الإجابة يا طحاوي علّك تستفيد منها في المستقبل أوباما ينتمي الى الحزب الديمقراطي!

ثم سألته المذيعة عن الوثائق المهربة ان كان قرأها فأجاب نحرير السياسة وسليل الكياسة بأنه لم يقرأها . ولا أدري ما دمت يا طحاوي لم تقرأها فلماذا قبلت أن تظهر في الحلقة ؟ والمصيبة أنه قال أن عدد الوثائق المسربة (170) والعدد الحقيقي (17) فلا أدري يا طحاوي لا تعرف العدد ولم تقرأ ولا تعرف المضمون لماذا خرجت اذن ، لو لزمت بيتك لحفظت كرامتك وسترت جهلك! فالأمريكي والزعاترة المتواجدان في الحلقة دافعا عن الشيخ اسامة أكثر منك وبيّنا حقيقة الوثائق ونقضاها ونقضا مضمونها لأنهما قرءآها وعرفا من أين تؤكل الكتف . أما أنت ففضحت نفسك وفضحت التيار بان جعلته مسخرة بقول الناس أن قادة التيار لا يفهمون بالسياسة ولا يعرفون الجمهوري من الديمقراطي وهذا ان كان علمٌ به الجهل مُقدم إلا أنه تلزم به المعرفة لمن تصدر .

 

 

وقفة مع الطحاوي في طحطحته على العربية

يقول المتنبي : ومن البلية عذل من لا يرعوي        عن جهلِهِ وخطاب من لا يفهم

فوجئت كغيري من ابناء التيار بخروج الطحاوي على قناة العربية في برنامج صناعة الموت وقلت في نفسي ما الذي أصاب الرجل أنسي الطحاوي أن برنامج صناعة الموت لم يكن يوما إلا مُجَرِّداً سهامه على المجاهدين بتشويه صورتهم وصورة جهادهم ، إن الأساس المكين في القضاء على الباطل بتركه وحده وتقليم أظفاره عندها يبدأ بالتلاشي والتناشي أما أن يُكثَّرَ سوادُه ويُرفَعَ بناينه ثم نقول لم الباطل استفحل واستمكن ؟ وهذا الطحاوي يُقوي من باطل العربية بظهوره فيها وان قال أنا لست من أولئك فنقول له : لمَ جريت على برامجهم ونسجت على منوالهم ودخلت غِمارهم وكثّرت بياضك بسوادهم وقابلت بفكاهتك براعتهم فالزيغ سدّدت والرشاد ألغيت عِداك أنك جئت بالمصائب العظام وضروب الهذيان . ولعلي أسرد بعض تخرصات الطحاوي في تلك الحلقة بعد قليل إلا أن لازم المعرفة والمناصحة يستوجب منا تذكير الطحاوي وغيره بهذه النقاط .

 فمعلوم لدى كل متابع لشأن الإعلام الجهادي عرف الحقيقة التي وصل اليها أهل الثغور منذ سنواتٍ عِدة – والذي يدعي الطحاوي وجماعته زوراً أنهم إليهم يرجعون وبفتواهم يقتدون – ، فمثلاً لما كان الشيخ اسامة – تقبله الله – والشيخ ايمن – حفظه الله – يُرسلان البيانات والخطابات الى قناة الجزيرة وكانت الجزيرة تبتر وتنشر ما تشاء تنبهت مؤسسة السحاب للأمر فتوقفت عن ارسال الاصدارات الى تلك القنوات العميلة واستخدموا الشبكة العنكبوتية في نشر اصداراتهم مما ألجأ تلك القنوات المأجورة الى الركوع تحت اقدام المجاهدين وهذا حدث في جزيرة العرب لتنظيم القاعدة هناك فالتنظيم جعل له مؤسسات اعلامية تنشر عبر الشكبة والجميع يأخذ عنها وكذا الاخوة في العراق منذ عهد ابي مصعب – تقبله الله – وكذا الاخوة في بلاد المغرب الاسلامي وحتى في الصومال حاليا لهم مؤسسة اعلامية ولهم ايضا اذاعة تنشر اصدارات المجاهدين وتذيع اخبارهم كما هم يريدون لا كما يريد المأجورون ولكن هيهات للشلبي والحنيطي والطحاوي ان يتعلموا ممن سبق ويحصلوا علىى العبر فحب الظهور أكل القوم أكلا وتفشى فيهم جرياً ، وتم تحذيرهم فعلياً من مغبة السقوط على عتبات الاعلام المأجور وكم نادى بذلك الشباب الصادق من شباب التيار ولا مجيب فلا يلومنّي أحدٌ بالتعليق عليهم وكشف تخبطاطهم وفضح باطلهم . ولكني أحمد الله تعالى أنِ انتبه شباب المنتديات للطحاوي وطحطحته فلاحظنا كيف سمح منتدى الانصار لكثير من الكتاب نقض الطحاوي علانية بعد ان كانت ادارة المنتدى تمنع هذه المواضيع وايضا في الشموخ – إلا أن الشموخ أغلق المواضيع – وإنّي أتعجب من بعض المدافعين عن الطحاوي بسذاجة طرحهم كقولهم وهل داهن الطحاوي بخروجه على العربية ؟ وآخر يستشهد بالشيخ اسامة أنه خرج على الجزيرة ، وآخر يطالب الناصحين أن يذهبوا الى الطحاوي وينصحوه سراً ، أقول كل هذا تخرص وتفيقه ، فما أكثر الناصحين الذاهبين الى الطحاوي سراً أم تريدون أسمائهم ؟ ونقطة مهمة أن هناك قاعدة يُعمل بها في كل الاعراف والتقاليد أن الذي بالعلن يُعالج بالعلن ، وليعلم الجميع أن الخطأ ليس بحجة فلو أخطأ فلان  أَيُقتدى بخطأه مهما كان .

وهذه أبرز ملاحظاتي على مقابلة الطحاوي ولا يعني أنه لا يوجد غيرها إلا أني أكتفي بها :

تعرض الطحاوي لكثيرٍ من الاحراج وتغييرٍ للونه في تلك الحلقة فمثلاَ حول مسألة الجهاد حاول الطحاوي بداية التحدث في المسألة كلاما شرعيا مُدَعما – حسب فهمه طبعاً – ولعل جهل الطحاوي هنا أوقعه ، فمعلوم أن برامج التلفزة وخاصة السياسي منها لا تفهم الكلام الشرعي المنضبط فمن أراد أن يُناظر قوم لا بد أن يجهز نفسه أولاً وأن يفهم لغتهم ثانياً والطحاوي هنا اختار الطريق السياسي فلا بد له من فهم لغتهم فهؤلاء لا يريدون قال الله وقال الرسول ولم يجلبوا الطحاوي ليتعلموا منه أحكام الطهارة والصلاة والجهاد ، لذلك حاول المذيع جاهدا أن يأخذ كلاما من الطحاوي صريحا يُسيء للدعوة وأهلها ،واستطاع ذلك لأن جهل الطحاوي أوقعه في مصيدة الصحفي فكان كلامه بمثابة القنبلة فحدثت لإجله البلبلة . وسانقل لكم بعضاً من ردود أفعال الناس عبر المواقع الاخبارية على كلام الطحاوي السالف الذكربعد قليل وهذا لا يكفي فإني أريد من الطحاوي أيضاً أن يذهب الى موقع  السوسنة ويقرأ التعليقات على تصريحه والتي فاقت المائة وكلها شتم وسخرية وتحقير للطحاوي والى غيرها من المواقع.

بادر الصحفي سؤال الطحاوي بقوله ( أنتم تخشون وجود ابي قتادة على الساحة لما يملكه من كاريزما للتيار فيسرق الاتباع منكم ) أقول للصحفي هذا ان كان هناك اتباع للطحاوي ، ولكن وللإنصاف أول من طرح هذه المسألة حسن ابو هنية في تقرير السي ان ان قبل اسبوعين تقريبا والصحفي غسان اليوم أعاد السؤال مباشرة الى الطحاوي ولكني لن أطيل التفاصيل إلا أن وقفتي مع اجابة الطحاوي بأن قال ( لا يوجد بيننا صراع على المناصب ) وأقول لعل الطحاوي أُصيب بمس جني أفقده عقله فأصبح لا يرى ما تراه الناس وأقول له وكأنك على منوال المثل الشعبي ( غائب طوشة) كيف لا يوجد صراعات على المناصب !؟ وهل مجلسكم إلا حب المناصب والتضحيات في سبيلها ؟ وكم من صراعات بينكم أنتم العشرة على تلكم المناصب ؟ أتريد مزيدا من التفاصيل ؟ حتى نثبت لك ما تفشى من سعاية في حب للشرف تفشّت بينكم تابعني بعد قليل !

الطحاوي يكذب اذ يُنكر وجود مقاتلين في سوريا من التيار ولكن الصحفي ذكره بتصريحاته السابقة عن وجود مقاتلين في سوريا وان هناك مجموعة اعتقلت على الحدود محاولة التسلل وايضا انا اقول للطحاوي انك صرحت على السبيل عن مقتل اثنين من الاخوة على الاراضي السورية واعتقال مجموعة أخرى. فالصحفي هنا كشف كذب الطحاوي ولا أدري لماذا الطحاوي أصر على تكذيب نفسه ؟ مع ملاحظة ان الصحفي ذكره بتصريحاته الا انه تعلل بأن النظام الاردني لديه تهم معلبة .

(وكشف أبو سياف ومنظر “السلفية الجهادية” في شمال الأردن عبد الطحاوي لـ “الغد” عن وجود أعضاء من هذا التيار الأردني المتشدد في سورية حاليا “لنصرة إخوانهم السوريين ضد النظام السوري، الذي استباح دماءهم”، على حد قول الطحاوي.) وهذا الكلام من هذا الموقع http://www.3lnar.com/more.php?newsid=21494&catid=0

وأيضا هنا (http://albaathpress.com/ar/news/view/1872.html )

الصحفي يعلم أن الظهور العلني بحمل الشعارات والصراخ عبر المكبرات هو وسيلة من وسائل الديمقراطية والطحاوي لازال جاهلا بالمعني – مع العلم أن الطحاوي في حفلة ابي الوليد الشركسي صرح بأن الاعتصامات من الديمقراطية والديمقراطية كفر – وحقيقة لا أعرف لماذا حتى اللحظ يتعنت القوم بآرائهم وعلى باطلهم ولا يريدون أن يضعوا الأمور في نصابها وأن يطلقوا المسميات على أشيائها فأتعجب .

أما بالنسبة لنفي الطحاوي لقائات جهاديين من قيادات الاخوان فهذا والله العجب العُجاب . فالطحاوي له لقاءات عديدة ومستمرة مع العبداللات أولا وغيره من رموز جبهة العمل ورموز الاخوان. وثانيا كان هناك لقاء لمحمد الشلبي في مزرعة الحديد قبل فترة – والذي يريد التفاصيل يكتب على جوجل محمد الشلبي ومزرعة الحديد تأتيه التفاصيل من مواقع شتى – وأيضا مأدبة الغداء التي أقامها الاخوان في عمان وحضرها من حضرها من جماعتك يا طحاوي انت والشلبي تجد بعض التفاصيل على هذا الرابط  http://khaberni.com/print.php?newsid=61289&catid=1&comments=true

وعلى هذا ايضا تفاصيل القاء الليلي على انغام حفيف الاشجار في مزرعة محمد الحديد بحضور محمد الشلبي إلا إذا الشلبي ليس من التيار فأخبرنا يا طحاوي وعليك بهذا الرابط لتنظر الى الشلبي  http://www.almejharnews.com/print.php?id=8748    

أما بالنسبة لإنكار الطحاوي انشاء مجلس الشورى فهذا عجيب ، فالطحاوي أبلغ ابا قتادة عبر الهاتف – في المكالمة المشهورة والتي اعتقل القتادة على إثرها – أنهم انشأوا المجلس وكما قال الطحاوي وغيره أن ابا قتادة بارك مجلسهم . – طبعا الكلام يحتاج الى تثبت ونحن هنا لا نثبت المباركة إنما نثبت ما قالوا – وأيضا أتعجب من جهل الطحاوي بمجلسه وكأني بالطحاوي الغائب النائم في الضليل وإلا على ماذا جرت الانتخابات هناك ؟ أعلى مجلس صوري أم أن الطحاوي كذاب ؟ أقول لقد صرح الكثير باسم المجلس منهم من قال مجلسا تحضيريا ومنهم من قال مجلس صلح – فإذا بنا نحتاج لتشيكل مجلس صلحٍ جديد ليصلح بين العشرة – ومنهم من قال أنه مجلس شاي ومنهم من قال … حتى أن اسامة ابا كبير له مقالة نشرها على صفحته على الفيس بوك يدافع فيها عن مجلس السلفية الجهادية بالضليل كما هو يقول ويبارك المجلس للعلم فقط اسامة عليه الكثير من الملاحظات وكنا نترفع عن ذكرها إلا ان الحاجة دعتني الآن لأذكر بعضها وإن عاد عُدنا له بما هو أشد وأنكى ، فهو اولا من جماعة احمد الكويتي وهو الحاضر في الاجتماعات التحضيرية في منزل سعد الحنيطي – قبل الضليل – وأحد الطارحين لاسم الكويتي على أنه طالب علم واسامة محسوب على جمعية الكتاب والسنة – التي تعد قوائم لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة ولجمعيته مقابلات مع السفارة الأمريكية مثبتة على النت فبعد هذا التقديم البسيط المختصر لابد لنا ان نقف وقفة مع كلمته والتي جاءت بمثابة النُصح والتوجيه لإخوانه ودعاهم الى لزوم ثغر الصمت وأن يتركوا اخوانهم يعملوا ، أقول له ان قلتُ لك غردت خارج السرب فقد خنتك وغششتك لأني لم أعطك الوصف الحقيقي لك ، إن كنت تريد من اخوانك ان يسكتوا عن الباطل فبئس النصيحة ما نصحت فإن باطل مجلسك ظهر وفي الآفاق انتشر ، أو أنك من دعاة الباطل فتقلب الحقائق بتزويرها  ،وللأسف هذا ديدن القوم مع كل ناصحٍ لهم ( بأنه لا يعمل ولا يدع الآخرين يعملوا) ولست الآن بصدد وضعِ ميزانٍ لأعمالهم – والتي ليس لها ذكر إلا حب الشرف والتضحية في سبيله – وأعمال المُتهمين – من قبلهم – والتي لا حصر لها أو عد –  لن أطيل معك – يا أبا كبير – لكني أقول لك إلزم بيتك – ولن أقول الزم جحرك – وابك على خطيئتك ولا تتصدر الباطل بلبوس الحق فإياك وهذا الباب وعليك بالزهد في هذا الشأن فإنك بطريق ومع جماعة ليس لها سبيل إلا سبيل بيع الدين وإراقة ماء الوجه والتمرغ على عتبات الطغاة – بجهل وسؤ دراية – ؛ تتمرغ بالكذب وتخوض غماره فلو أنك نصحت شيخك الكويتي بمنع السلام الملكي من مدرسته كان اولى بك وأجدر ، باختصار لا أريد أن أكرر لك الاسطوانة فقد مللت التكرار ولكن المهم أني ازددت فيك معرفة فتابع أمرك مع سوبرك وقدم ولاء الطاعة لأميرك الضمور فأنت ممثله عن المخيم وإياك أن تنسَ تقاريرك اليومية عن ولايتك حتى لا تُصاحب التقصير واجعل من الطحاوي عبرةً وقدوةً لك فإياك وصنمه فهو بالجهالة يغرق وبالكذب يتعلق .

كرامةً للطحاوي وابراءً لذمته

لا بد لك أخي القارئ أن تعي ما فصلت لك آنفا مع العلم أن غيري فند بعض تخبيصات الطحاوي ونشرها على الشبكة إلا أني وكرامةً للطحاوي لأجعله لحظةً في الواقع يعيش سأنقل له بعض التعليقات من السوسنة وغيرها ليعلم الطحاوي سذاجة طرحه وجهالة فهمه حتى يتعلم أو يعتبر وقبلها سأخبره كيف بجله ووقره ووجهه محمد ابو رمان – كاتب في صحفية الغد – بمقاله ( حسناً فعلت يا شيخ ) واستغل كلام الطحاوي ليكون أُنموذجا يُحتذى ونبراساً يُقتفى وتشريعاً يُفتى بقوله (نأمل أن يتم تعميم حديث الطحاوي على كل أفراد السلفية الجهادية ومؤيدي “القاعدة” والشباب المسلم المتحمس في العالم أجمع، ليس فقط بنفي وجودهم في سورية، بل بمنع ذلك، وحتى تحريمه، لأنّ ما يترتب عليه من مفاسد أكبر بكثير من المصالح المتوقعة لدى هذه الجماعات) وسأترك التعليق لكم .

التعليقات من السوسنة كما هي :

حتي لو انو هذا النفي صحيح ( وأشك في ذلك) …. لازالت أقولك يا طحاوي …. اكرمنا بسكوتك …. الله لا يوليك علينا !!!!

الطحاوي ولا غير الطحاوي ولا غيره ماحد ماسكهم عن اسرائيل خليهم يساووا الي بدهم اياه اما الاردن خط احمر سلفي جهادي قله اعطيني 10 دنانير لاسره محتاجه بقلسطين يطلع لك 100 فتوه ويتجاهل الموضوع ليعلم الجميع احنا البدو بشكل عام من الشمال للجنوب سيف بيد ابو حسين على كل من تسول له نفسه انه يقدر يعبث بامن الاردن ….

غير الطحاوي واشكاله يكفي لعب علينا خلوا الناس تعيش بامن وامان الاردن احسن وافضل بلد عربي لولا الكذابين الي بهم يخربوا سمعتها ويبيعوها . الكلام كثير لكن السكوت افضل .

تعليقات موقع الطيف نيوز

أن شاء الله غير ينقص خبرك من كل الاردن لانك لا تمثل غير نفس ولا تمثل الشعب الاردني الحر

والله با طحاوي عليك لحية من الاخر

يا شيخ شعر لحيتك طويل كتييير … ليش هيك . على مين بدك ترفع سلاح داخل الاردن ؟؟؟ لا لا يالخاسي . على اشكالك بس بترفع السلاح .. غير هيك لا تحكي .. قصر اللحيه شوي .

يا عم اكلتو راس الواحد – شو احنا بوذيين يعني — كلنا مسلمين سلفيين -بس انت روق شوي يا طحاوي وهالمره بوجهي خلص واذا عادوها المره الجاي حقك انا بوخدو يا طحاوي كلو ولا زعل الطحاوي — بالمناسبه ليش سموك طحاوي

جد انك واحد ارهابي و مجرم اللة يخدك على هل شكل زي . و يكبر سجونا لتوسع لزي اشكالك يا …..اللة يخلي جيشك يا بو حسين

سبحان الله لو تمعنا في تفاصيل وجهه فأنه يخلو من أي مؤشر لسماحة الوجه والطيب التي قد تتوفر في المضع الذي يدعيه

ولك يا…… الحق على البلد الي ضابيتك يا………انت …… مدفوعلك على كل كلمه تحكيها يا ……

أه كم أكره السنافر , سوف أقضي عليكم سوف تندمون, الشيخ شكلو شاف هيفا وهبه و مقبعا معه, روحححح نام و ضل أحلام

بحبك يا طحاوي شكلك مثل متعب الشقاوي افعالك يا طحاوي بتقول انك رجل ظاوي وايه

شو جنسيتك انت بتحكي باسم الاردن روح ع ال….. احسن الك

ما حزرت يا محترم…. والله الي بحاول يخرب البلد ل ندعس بوجه.. وبوجه الى بشد ع ايده

أقول يكفي ما سبق وأعلم أن فيه الكثير من التجريح إلا أن الأمر فاق التصور وما نقلته حباً في التجريح ونشره ولا يعني أيضا أني موافقا لهم فيما قالوه ، إنما أنقله علّ الطحاوي يقرأه أو يصل إليه ليعرف مدى التسخيف الذي فيه وقع وبه ضرّ وما نفع وليس ما نُقلَ كل ما كُتب إنما اليسير إلا أنّ فيه الجمع الكثير وأملي أن يطالعه الطحاوي ويعود الى رشده ويستفيق من غفلته .

محمد الشلبي من جديد أمام الحلبي في التقريب

فاجئتنا السوسنة والتي أصبحت قبلة الكثيرين وبالأخص محمد الشلبي – الرجل النجدي – فدائما تنفرد بتصريحاته الرنانة بين الحين والحين والحق لم اتعجب فإني أعلم أن أجندة الرجل لم تظهر بعد ولا زال يفرغها على جرعات ففي كل مقابلة يُهرِّبُ فلتة بظنه أنها لفتة فما أن تفلتْ ، تتحققْ بحجة أن لا معارض والكل أقرّ ، والحقيقة التي لا مفر منها او حياد أنَّ الشلبي بتصريه الأخير بتاريخ 07/05/2012 تحت عنوان (أبو سياف يطرح التقارب مع السلفية العلمية ) وكان أبرز ما في الأمر صورة الشلبي مقرونة بصورة الجلبي – الحلبي فلا فرق بين الاثنين والاثنين سُراق – وكان من روائع التقارب بأن مدّ يده -محمد الشلبي- لسراق الكتب ولاعقي أحذية الطغاة المرتشين الجهميين بأنه مُستعدٌ للتقارب معهم ورفع من قيمتهم بأن أطلق عليهم ( السلفية العلمية ) – وللأمانة هم من العلم براء وللسلفية أعداء – فلا أعرف كيف جنّ الرجل النجدي وأطلق عليهم هذا المسمى مع علمه أنّ لهم الكثير من المؤلفات التي لا يتورعون فيها عن تكفيرنا فالحلبي مثلاً له أكثر من كتاب في جماعتنا منها صيحة نذير والتحذير من فتنة التكفير ولماذا نعود الى الوراء فحديثا ألف مشهور حسن كتابا أطلق عليه ( السلفية النقية وبرائتها من الأعمال الردية ) وكتب تحت العنوان على صفحة الغلاف ( كلمة شرعية حول أحداث العنف والشغب في ديارنا الاردنية ) – ألفه بعد أحداث الزرقاء – وأقول من صفحة الغلاف يتبين لك فُحش المقال ، ولكنّ يقيني أن الشلبي لم يسمع بهذه الكتب ولا يعرفها – من باب احسان الظن – لأنه لو عرفها لما دعا بالتقريب ولوعلم أيضاً أنهم في كتبهم اذا ذكروا المقدسي فك الله أسره قالوا بين المعكوفتين ( يبّسَ الله يده ) أيبَسَ الله عقولهم ، لما تلفظ بتلك التصريحات ولو أنّ يقيني أنه يعلم ولكن له غاية لأني أُقدمُ فيه سوء الظن ولكن حسبه من فجاءة الحلبي يوم أن ردّ عليه رداً صاعقاً مُحرقاً مُحرجاً أحرج به الشلبي أشد الاحراج فجعله يتخبط فكانا كالراهب والشيطان – اذ تقمصا الأدوار – وأصبح الأمر بيد الحلبي يطلب من الشلبي مزيداً من الانسلاخ فيقول له (إذا كان ذلك التقارب مجرّد أمنية فلا أظن أن يحدث أما إذا كان عن منهجية علمية واضحة فلا بأس ولن يكون ذلك بين ليلة وضحاها  ) فالحلبي صاحب التاريخ الأسود والذي جرّمه علماء التيار منذ زمن يُعلّم السياف بهذه الكلمة ويقول عن التقارب مجرد أمنية ، ولا أعرف كيف برد الشلبي – الرجل النجدي – على هذه الأمنية ، والحق إن تقارب التيار الارجائي مع السلفي الجهادي من سابع المستحيلات فالتياران أصحاب منهجية لا تلتقي فلكلٍ منهاجه ومبادئه ولا أعرف كيف يلتقيان . إلا ان الشلبي يرمي لأبعد من ذلك ويريد أن يمرر برنامجه المخفي عبر هذا التصريح لأنه ويقيني أنه يعلم أن تقارب التياران معدوم ولن يكون فلذلك رمى الشبهة وابتعد ولكنه لم ينتهِ بعد .

الحنيطي بإشاعته الخلاف وانسلاخه بإسفاف

بينت فيما سبق الخلاف المُحتَدِمَ بين العشرة على المناصب وتحدثتُ عن ذلك بقليلٍ من الإسهاب وبينت أدوارهم فما كان من بعضهم الا أن أراد المسير مع جرير وأن يركب أقواله بأن جعل نفسه صاحب الخلاف معهم وهذا حال سعد الحنيطي فهو ينشر بين المقربين أنه قد جمّد عضويته وعند آخرين أنه علّقها بحجة أن انحرافاتٍ في المجلس هو على خلافها وأمام آخرين أنه لا زال في المجلس –المبارك مقدسياً وقتادياً كما يزعمون- وأقول له يا سعد الخلاف والاختلاف لقد سبقكك بخطتك الطحاوي فقبل فترة أرسل رسالة الى خمسين شخصا تقريبا يبلغهم انسحابه من الضليل واذا ما راجعه مراجع أبلغه أن الرسالة بالغلط ولم ينسحب بعد . فالطحاوي حاول مسك العصا من الوسط لما شعر أن جماعة الضليل عنه تخلت ولشطحاته كشفت ، أما الحنيطي اليوم فيُذيع أنه من المجلس لعضويته مُعلِّق وهذه خديعة إبليس فالحنيطي لم ولن ينسحب فالرجل معروف لكل العارفين بحاله أنه عن المناصب باحث وفي سبيلها مناضل فكيف له ذلك إلا أن الحقيقة المُرة أن الرجل لما أيقن أن الأبواب دونه أُغلقت وعنه الفرصة ضاعت بادر الى خطته بجعل نفسه أنه صاحب الخلاف الحق معهم وحقيقة نعلم أن هناك خلاف إلا أن سعد حاله حالهم فهو صاحب مشروح فخلافه على المناصب والكراسي لا خلاف انحراف ومنهج لذلك نقول له دعك من هذه الاطروحات ولا تحاول التلبيس والتدليس أنك على الحق وصاحب الحق وللعلم فالحنيطي حاول مجاراة السياف والطحاوي للظهور إعلامياً وطُلِبَ لإحدى الفضائيات ووافق بدايةً حتى آخر اللحظات إلا أن الخوف سكنه وخاف من الظهور لمّا علم أن هناك من يرقب تصريحاته وكلماته وهو على يقينٍ أنَّ الزّلَلَ له بلازم فخاف من اللقاء خشية أن يبوح ببعض ما أخفى وأبطن لأنه معلوم أنه ما من عبدٍ أسر سريرة إلا أظهرها الله بفلتات لسانه وأفعاله فكيف برجلٍ يحمل مشروعاً وأجندة وأطروحات كان بالأمس أجرأ العشرة في طرحها وبعد جرير والإخوة على أرض الواقع الذين تصدوا له ولجماعته توارى خلف الحُجُب فأيام جرآءته كان يُشكك في كل من شعر أنه له بالزعامة مُنافس ولم يتورع في أحد فاتهم الكثير أن لهم علاقاتٍ مخابراتية ليقضي على منافسيه حتى الرجل النجدي لم ينجُ من اتهاماته فكان يُشكك فيه في أكثر من مجلس ويتهمه بأنه كان يمضي الساعات الطوال مع الادارة في السجن – للعلم هذه يعرفها الكثير وليس سعدٌ وحده إلا أن الشاهد أن الرفيق لا يطعن في ظهر الرفيق وكان الواجب من سعد أن يسترها على الرجل النجدي – ، ونقطةً أخرى وهي من أهم النقاط أن الرجل خالٍ من الأتباع فمشروع الضليل الضلالي يقوم على تأسيس الولايات وإن نجح نوعاً ما في الزرقاء وفي السلط قريباً ستتفجر باكورة الانشاء إلا أنه في عمان خالي الوفاض إلا اذا أسس ولاياتٍ صورية له ولرفيقه المصاروة وضما أنفسهما للمجلس الذي بأقصى طاقته يتألف من ستة أو سبعة أشخاص – أتباعهم – والذين لا يجدون غيرهم ونصَّبا أنفسهما على بعضهما أمراء ونقباء فبذلك يحوزا على مجلس عمان بلا تعبٍ أو عناء ولكن السؤال من سيكون أمين الصندوق أنا أقترح عليهم بأن يستعينوا بعامر الضمور فهو على الأموال أمين ويتقن فنّ تشغيلها وأكلها وإن أردتم تزكية له فاسألوا عنه منيف سمارة فله معه تجارب في الخسارة وتبذير الأموال ، وخلاصة الأمر يحاول سعد الحنيطي ركوب الموجة والانقلاب بثورة وأن يتشكل ويتكيف مع المرحلة ولكن هيهات له ذلك فأمره وبحمد الله مكشوفٌ معلوم فلا نقول له في الختام إلا ( إلعب غيرها )…….!

ضرير السلط يُعد لتشكيل النقباء وتقسيم الولايات – لفتة تنويرية –

فعلى منوال الضمور بالزرقاء وبعد أن نجح في تشكيل ولايات الزرقاء وعوجان والرشيد ، فالسلط على موعد خلال الأيام القليلة القادمة بعمل مجلس ولايات في مدينة السلط برعاية جراح ولقمان ومن لف لفهم وتبعهم من أهل المكوس وتيار الأمة وفي جملتهم لا يتجاوز عددهم الخمسة عشر رجلاً ولا أعرف لماذا المجلس والتقسيم الا اذا كان على منوال سايكس بيكو فإن تكثير الولايات وان كان بها شخص واحد يعني مزيداً من العمل وتشاركاً في الثروات وتقسيمها على النخبة – كما يتخيلون – وإني أحتار فيهم وفي فعالهم فلمّا قلنا لهم كيف بكم تجلسون بين يدي الماسوني عبدالله النسور وفي بيت وليد الريالات أقاموا الدنيا وأقعدوها وقالوا جلسنا دعوةً ونصرةً للحق والأمة والحقيقة خلاف ذلك بيناها سابقاً وبينها الاخوة في سلامة المنهج مُدعمةً بالأدلة واللإثباتات إلا أنه دعوني أنزل إلى تصديقكم في ذلك ولكن أجيبوني بريكم كيف جلستم بين يدي زوريق العربيات ومن نصرتم حينها ؟ وأين الحق الذي أظهرتم ؟ ففي اعتصامات العيزيرة مؤخراً كان جراح ولقمان وحكيم وغيرهم يجلسون مستمعين لمنافقٍ من منافقي السلط يفتخر بأنه سار في اكثر من مئة مسيرة ولاء وانتماء – كما يقول – المدعو زوريق ومناسبة الحديث أن هذا السفيه كان يتزعم مسيرات في وسط السلط تشتم الشيخ ابا مصعب الزرقاوي فكان الخبيث يهتف ( السيس السيس السيس ابو مصعب يا خسيس ) فلا أعرف ماذا أصاب القوم من مسٍ فكيف بهم يسمحون لهذا الخبيث الخسيس الذي يشتم قائد جهاد العراق وبطل الابطال بأن يقف فيهم خطيباً وهم له مُستمعون غير مُنكرين بل فرحينَ ، لكلامِهِ مُقرين ، فبالله عليكم كيف لنا أن نأمن هؤلاء على ديننا أو على دعوتنا ، إن المُشاهد لجراح و لقمان أو غيرهم وهم جلوسٌ بين يدي هذا الوضيع يتيقن حق اليقين أن القوم لهذا الفعل مباركين وله قابلين فيغتر بهم ويقبل كلامه مهما قال – ولهم صور على موقع البلقاء نت تثبت ذلك – . ونقطةً أخرى لا بد من طرحها كنا بها احتفظنا أنهم يرونَ أحد أتباعهم  يتوغل في عِرض أخيه لأن أخاه أعطاه ورقةً فيها قال الله وقال الرسول – من أوراق سلامة المنهج – فأيُّ ضلال بعد هذا الضلال وأيُّ جاهليةٍ ابتُليَ بها القوم لأنهم لم يُنكروا عليه مُجرد النكير أو يقولوا له كلمة خير بل سمحوا له بالاستطالة في عِرض أخيه وهناك آخر أرعد وأزبد وهدد إن أعطاه أحدٌ ورقةً ليقضينَّ عليه وليفعلنّ ويفعلنّ ، ماذا عساي أقول لهذه الطائفة أهذه طائفة تريد قيادة أمة وبناء مجد ؟ فلا ضرر بعد ضِراركم فرأينا لقمان يتخذ من مطر ( بودي جارد ) ومطر معروف في قهوة فطوطة في منطقة الوحدات ( خُز) وهذه القهوة للعب القمار فكيف بالله عليكم تقبلون من يعيش على البرازيلي ولا يفارق صالات القمار رفيقاً لكم ؟ – أم دعوة – فمن المفارقات أن يسمحوا لأتباعهم أن يتوغلوا في أعراض إخوانهم لأنهم نصحوهم ويقربون المتعاطين للمخدرات ولاعبي القمار بحجة مصلحة الدعوة – لم يثبت عندي أن مطر يلعب القمار لكنه ثبت عندي بالقطع أنه لقهوة فطوطة ملازم ويقضي للاعبي القمار وبودي جاردية النوادي الليلية مشاوريهم كالخز ويتعاطى البرازيلي – !

ولك أخي القارئ أن تقرأ وتفكر وتُمعن النظر وتُقلب الفِكر في حال هذه الطائفة وتعلم حقيقة المجلس وحال قادته  وبعدها لك الحق بإعادة التفكير والوصول الى التنوير .

ملاحظات

أشكر كل من أتحفني بمعلومات حول الأحداث الجارية ولا زلت احتفظ بالكثير ولا يعني أني لا اريد نشره إنما اختار الفرصة

لا زلت استقبل المزيد على بريدي الاليكتروني (mared@hmamail.com )

روابط باقي السلسلة

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس-1-|أنكى وأحقر وأخس مؤامرة على السلفية الجهادية في الأردن برعاية ابنائها

http://wp.me/p2hUtu-4

النكرة يُنكر مناكير الطحاوي الجديدة ويثبت ما قيد

http://wp.me/p2hUtu-8

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس-2-|ابو سياف المعاني اذ يتقوقع بين الكذب والمزايدة فيترنح على فراش التعويض

http://wp.me/p2hUtu-e

سلسلة أنكى وأحقر وأخس -3-| حوادثٌ عِجاب تَحارُ لها الألبابُ بقتل المنهجِ على أيدي الصحاب|جرير الحسني|

http://wp.me/p2hUtu-m

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس-4-| من أتقن فنّ الضياع كيف له بفنِّ السماع والسقوطَ سيرتاع|بقلم : جرير الحسني

http://wp.me/p2hUtu-W

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس-5-|تحقيق روائع الانخراط بتفنيد صلح الطحاوي واسعيفان بعد التدليس واقرار المفسدين على افسادهم|جرير الحسني

http://wp.me/p2hUtu-17

سلسسلة أنكى وأحقر وأخس-6-| وَمِنَ الشرفِ للدينِ قَتَل

http://wp.me/p2hUtu-1i

 

 

 

 

 

 

Advertisements

2 responses to “سلسلة أنكى وأحقر وأخس 6/ وَمِنَ الشرف للدين قَتَل |جرير الحسني|

  1. اخي جريرانت وضعت يدك على اشد الجراح ايلاما في جسد هذاالتيارومنذ ان بداوا نفث سموم هذه الفكره ونحن نحذر الاخوة من خطورتها ولكن التحنيرات كانت تذهب ادراج الرياح ويعلم اقل الناس دراية بالعمل السياسي ان هذه اللعبة تدار من اروقة المخابرات ان كان بعلم حاملي الفكرة اوجهلهم فالامر كارثي والحقيقة اقول ان الخطة نجحت الى حد بعيد واعجب مافي الامرياجريرتهافت الاخوة الذين قضوا سنين عمرهم في السجون ليتصدروا حمل هذه الفكرة الكارثية والادهى يحملون المقدسي فتاوى هومنهابراء وفقك الله في كشف عوارالقوم والله اسال ان يرفع راية التوحيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s