رسالة الى اهالي السلط الكرام




بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة إلى أهالي السلط الكرام

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه …. أما بعد :

فهذه رسالة بشأن أحداث مجمع الباصات الأخيرة , و التي قد غابت حقيقتها عن كثير من الناس بسبب الإعلام المعادي الذي شوه الصورة , فهذا نقل عن مجريات الأحداث كما حصلت :

  • ·من المهم قبل الخوض في تفاصيل الحدث معرفة حقيقة الطرف الآثم في المشكلة و ما هم عليه من سوء أحوال , فهؤلاء المسمون ب( الكعكات ) من الزنادقة المفسدين في الأرض المشتهرين بشتم الله عز و جل و شتم الدين , و التلفظ بألفاظ سوقية نابية تخدش الحياء , و التي لا يرضى أحد من الشرفاء سماعها فضلاً عن أن تسمعها أخواتنا و أمهاتنا . و هم مشتهرين بترويج المخدرات و هم من أصحاب السوابق , و هم يفرضون الأتاوات ( الخاوة ) على سائقي الباصات بحجة السمسرة , حيث يتراوح المبلغ المأخوذ من سائقي الباصات من 3 إلى 5 دنانير يومياً . بينما في الحقيقة , المصرح للسمسار أخذ أجرة راكب واحد فقط من السائقين مقابل الخدمات التي يقدمها . و ما عليك أخي القارئ إلا أن تتوجه إلى أحد العاملين في مجمع السلط و السؤال عنهم لتعرف حالهم و تتأكد مما ذكر سابقاً .

بداية الأحداث كانت بقيام أحد هؤلاء الزعران بسب الذات الإلهية بسبب مشكلة حصلت بين مجموعة من العاملين في المجمع , فقام أحد المسلمين الغيورين على دينه – من غير الملتزمين بإطلاق اللحية و لبس الثوب – بالإنكار عليه , فقام ذلك المجرم بلعن الرب – سبحانه و تعالى – مرةً أخرى متحدياً و حاول التهجم مع مجموعة من الزعران على ذلك المسلم الغيور , فقام بعض المتواجدين بمحاولة إبعاد الأطراف عن بعضهم البعض .

بعد ذلك علم شباب التيار السلفي الجهادي بما حصل فقرروا التوجه إلى المجمع لتأديب هؤلاء الزعران و ذلك بعد عشرات المرات السابقة التي أعلن فيها هؤلاء الزعران ( الكعكات ) توبتهم المزعومة من سب الرب و الدين .

فلما وصل شباب التيار السلفي الجهادي , توجهوا إلى المقهى العائد لهؤلاء الزعران و فوجئوا بعدد كبير من هؤلاء الزعران و أنصارهم يهاجمونهم , و لكن المفاجأة الكبرى كانت إحدى أخوات الكعكات و التي كانت تحمل ” بلطة ” – سكين كبير لتقطيع اللحوم – , و التي كانت تذود عنهم و هم يختبئون خلفها كالفئران . و قد أصابت بعض الشباب بجروح بسيطة و لم يتعرض لها أحد من الشباب بأي شكل من الأشكال .

ثم تراجع الشباب و بدءوا برمي الحجارة فقام الزعران في تلك اللحظة بتكسير زجاج ثلاثة سيارات تابعة لشباب التيار السلفي الجهادي ثم لاذوا بالفرار .

و بعد أكثر من ساعتين عاد الزعران و قاموا بخلع كشكين تابعين للشيوخ في مجمع باصات السلط و حرقهما , تحت مرأى عناصر الأمن العام الذين لم يحركوا ساكناً لمنعهم , بل حتى لم يستدعوا الدفاع المدني لإطفاء الحرائق , و تركت الأكشاك حتى تفحمت و تفحم ما فيها .

ثم نزل شباب التيار السلفي الجهادي إلى مجمع الباصات و شاهدوا الأكشاك تحترق , فقام بعض أقارب صاحب أحد الأكشاك بمحاولة حرق المقهى التابع للزعران رداً عليهم بالمثل , فقام شباب التيار السلفي الجهادي بمنعهم من ذلك .

بعدها أخذ شباب التيار السلفي الجهادي بالبحث عن هؤلاء الزعران لتأديبهم , و لكن الزعران إختبأوا في جحورهم و لم يظهروا حتى كتابة هذه السطور .

في اليوم التالي نزل شباب التيار السلفي الجهادي إلى مجمع باصات السلط لتبليغ الناس عامة و العاملين في المجمع خاصة بما حصل و ما هو حكم شاتم الله و الدين في شريعتنا و ما هو عقابهم . فتفاجئوا بعدد كبير جداً من عناصر الأمن و الدرك المسلحين , و تفاجئوا أيضاً بسياراتهم المصفحة و ناقلات الجنود المتواجدة في المجمع و حوله . و قامت عناصر الدرك بإخلاء المتواجدين في المجمع و الباصات , و اصطفوا أمام شباب التيار السلفي الجهادي .

ثم قام أحد شباب التيار السلفي الجهادي بتبليغ الرسالة و قام الشباب بعدها بالإنسحاب بهدوء .

بعدها قرر شباب التيار السلفي الجهادي و بإجماع من شباب مدينة السلط الحرة عامة عدم السماح لهذه الشرذمة بالعودة إلى المجمع و لو كلف ذلك دمائهم , مقابل الحفاظ على أعراض المسلمين و صيانة لحرمة ديننا الحنيف .

و بعد هذا نطلب من شرفاء مدينة السلط الحرة دعم شباب التيار السلفي الجهادي في محاربة الكفر و الفساد و المفسدين , فهذا عهدنا بأهالي السلط الكرماء . فنحن أبناءكم و أبناء عشائركم الغيارى على حرماتكم التي هي حرماتنا و نحورنا دون نحوركم .

و الحمد لله رب العالمين

شباب التيار السلفي الجهادي – السلط

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s