بعض النتف من كلام سيد رحمه الله


images

(ليعلم أصحاب الدعوة إلى الله أن المعركة مفروضة عليهم فرضا، وأنه لا يجديهم فتيلا أن يتقوها ويتجنبوها. فالطواغيت لن تتركهم إلا أن يتركوا دينهم كلية ويعودوا إلى ملة الطواغيت بعد إذ نجاهم الله منها. وقد نجاهم الله منها بمجرد أن خلعت قلوبهم عنها العبودية للطواغيت ودانت بالعبودية لله وحده.. فلا مفرّ من خوض المعركة والصبر عليها وانتظار فتح الله بعد المفاصلة فيها وأن يقولوا (عَلَى اللّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ) ثم تجري سنة الله بما جرت به كل مرة على مدار التاريخ.)[في ظلال القرآن].
_____________________________________________

( إن كلمة الحق في العقيدة لا ينبغي أن تجمجم! إنها يجب أن تبلغ كاملة فاصلة وليقل من شاء من المعارضين لها كيف شاء وليفعل من شاء من أعدائها ما يفعل.. فإن كلمة الحق في العقيدة لا تتملق الأهواء ولا تراعي مواقع الرغبات.. إنما تراعي أن تصدع حتى تصل إلى القلوب في قوة وفي نفاذ )[معالم في الطريق].
_____________________________________________

(وكم من عالم دين رأيناه يعلم حقيقة دين الله ثم يزيغ عنها، ويعلن غيرها، ويستخدم علمه في التحريفات المقصودة, والفتاوى المطلوبة لسلطان الأرض الزائل، يحاول أن يثبت بها هذا السلطان المعتدي على سلطان الله وحرماته في الأرض جميعاً، لقد رأينا من هؤلاء من يعلم ويقول: “إن التشريع حق من حقوق الله سبحانه من ادعاه فقد ادعى الألوهية، ومن ادعى الألوهية فقد كفر، ومن أقر له بهذا الحق وتابعه عليه فقد كفر أيضاً”، ومع ذلك، مع علمه بهذه الحقيقة, التي يعلمها من الدين بالضرورة, فإنه يدعو للطواغيت الذين يدّعون حق التشريع, ويدّعون الألوهية بادعاء هذا الحق، ممن حكم عليهم هو بالكفر، ويسميهم” المسلمين” ويسمي ما يزاولونه إسلاما لا إسلام بعده) [في ظلال القرآن].
_____________________________________________

( والمصابرة … وهي مفاعلة من الصبر .. مصابرة هذه المشاعر كلها، ومصابرة الأعداء الذين يحاولون جاهدين أن يفلوا من صبر المؤمنين .. مصابرتها ومصابرتهم، فلا ينفد صبر المؤمنين على طول المجاهدة ، بل يظلون أصبر من اعدائهم وأقوى : أعدائهم من كوامن الصدور، واعدائهم من شرار الناس سواء، فكأنما هو رهان وسباق بينهم وبين أعدائهم، يدعون فيه الى مقابلة الصبر بالصبر، والدفع بالدفع، والجهد بالجهد ، والإصرار بالإصرار .. ثم تكون لهم عاقبة الشوط بأن يكونوا أثبت وأصبر من الأعداء ، وإذا كان الباطل يُصر ويصبر ويمضي في الطريق، فما أجدر الحق أن يكون أشد اصراراً وأعظم صبراً على المضي في الطريق) [1/552 في ظلال القرآن].
______________________________________________

فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ
إن الصدع بحقيقة هذه العقيدة ; والجهر بكل مقوماتها وكل مقتضياتها .
ضرورة في الحركة بهذه الدعوة ;
فالصدع القوي النافذ هو الذي يهز الفطرة الغافية ;
ويوقظ المشاعر المتبلدة ;
ويقيم الحجة على الناس
(ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حي عن بينة)
أما التدسس الناعم بهذه العقيدة ;
وجعلها عضين
يعرض الداعية منها جانبا ويكتم جانبا ,
لأن هذا الجانب يثير الطواغيت أو يصد الجماهير !
فهذا ليس من طبيعة الحركة الصحيحة بهذه العقيدة القوية .
والصدع بحقيقة هذه الحقيقة لا يعني الغلظة المنفرة ,
والخشونة وقلة الذوق والجلافة !
كما أن الدعوة بالحسنى لا تعني التدسس الناعم ,
وكتمان جانب من حقائق هذه العقيدة وإبداء جانب ,
وجعل القرآن عضين . . لا هذه ولا تلك . .
إنما هو البيان الكامل لكل حقائق هذه العقيدة ;
في وضوح جلي ,
وفي حكمة كذلك في الخطاب ولطف ومودة ولين وتيسير .
“وليست وظيفة الإسلام أن يصطلح مع التصورات الجاهلية السائدة في الأرض ,
ولا الأوضاع الجاهلية القائمة في كل مكان . .
لم تكن هذه وظيفته يوم جاء ; ولن تكون هذه وظيفته اليوم ولا في المستقبل . .
فالجاهلية هي الجاهلية ,
والإسلام هو الإسلام . .
الجاهلية هي الانحراف عن العبودية لله وحده , وعن المنهج الإلهي في الحياة ,واستنباط النظم والشرائع والقوانين , والعادات والتقاليد والقيم والموازين , من مصدر آخر غير المصدر الإلهي . .
والإسلام هو الإسلام , ووظيفته هي نقل الناس من الجاهلية إلى الإسلام” .
وهذه الحقيقة الأساسية الكبيرة هي التي يجب أن يصدع بها أصحاب الدعوة الإسلامية , ولا يخفوا منها شيئا ;
وأن يصروا عليها مهما لاقوا من بطش الطواغيت وتململ الجماهير:
(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون . فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين . واعبد ربك حتى يأتيك اليقين). [في ظلال القرآن

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s