كرامةً وإشفاقاً على وائل البتيري – فنُهديه نُصحاً واجباً – حلقة 18


كرامةً وإشفاقاً على وائل البتيري – فنُهديه نُصحاً واجباً – حلقة18 

123

كتب البتيري على صفحته في الفيس بوك بتاريخ 30/8/2013 ردا على كلمة الشيخ العدناني – حفظه الله – السلمية دين من ؟ ما يلي :

وائل البتيري

منذ 3 ساعات

حركة النهضة التونسية تضع جماعة “أنصار الشريعة” على لائحة الإرهاب، وأبو محمد العدناني المتحدث باسم ما يسمى “الدولة الإسلامية في العراق والشام” يصف الإخوان المسلمين بأنهم “أشر وأخبث من العلمانيين“..

قولوا لي بربكم: هل يستحق هؤلاء النصر؟!

أما أنا فأدعو الله تعالى أن يستبدلهم بخير منهم ما داموا مصرين على أن يبغض بعضهم بعضاً..

 

فقلت ليس بغريبا على هذا الكلب العاوي وائل الغاوي أن يسلك هذه الطرائق ويطعن في العمالق ، فما دامت السلمية دينه ، ارتضاها بظنه شعاراً ترفع وما هي إلا ديناً جديدا أراده أسياده أولا من قادة الإخوان والأمريكان ليسود المسلمين ويقودهم إلى مراتع الخزي والإذلال ، والذل والهوان ، عندها ليس عجيباً أن يغضب عند سماع كلمة الشيخ الفاضل ابي محمد العدناني – حفظه الله – وأدامه شوكة تغص حلوق المخذلين والمنبطحين من أمثال وائل الكذاب الصحفي الجرّاب ، لقد حطمّ العدناني – حفظه الله سلميتهم بمثال واحد لا ثانيَ له يوم يقال لهم حتى الدجاجة تدفع الصائل عن فراخها, فهل الدجاجة أشجع منكم يا دعاة السلمية في مصر والعراق.فكيف لوائل الأبله أن لا يغضب اذ ثبت أن الدجاجة تدافع عن صيصانها وهؤلاء مُسحت كرامتهم وعُريت صدورهم وسُجنت نساؤهم وقتلت عِيالهم ولا زالوا يقولون ( نحن متمسكون بسلمياتنا وإن قتلونا ) ووائل وأمثاله لا زالوا يحرضون الناس على السلمية وينشرون ويسوقون بكل ما آوتوا من قوة مبادئ السلمية وأفكارها في المحافل والمجالس توجيها تارة ونصحا تارة وطعنا بالمخلصين الصادقين تارة .

ويحكم يا عبيد الذل ويا عبيد الدنيا ويا عبيد الكراسي ، قسماً بربي أن رجلا كافراً قال مقولة وصدق فيها اذ قال ( لو أمطرت السماء حرية لرفع بعض الناس الشماسي حتى لا تصيبهم )  هذا حالكم ، والله إن العدناني حفظه الله ما أعطاكم حقكم من بيان حقيقتكم فلا زال يراعي فيكم صغير رحمة ووقفة لما تعرضتم له في العراق ومصر ولا زال يناديكم يا أهلنا ويا إخواننا . لكنك يا بتيري وشيمتك البتر ، تنسَ ، وما ضرّ دولة الاسلام في العراق والشام ما تنعق ومتى ضرّ السحاب نبح الكلاب ، لا تريدون من اذا ناداكم أحياكم ! ولكنكم تريدون من اذا اعطاكم أرداكم . هذه والله الحقيقة التي أجبرتنا على قولها . ولكن خذها مني صريحة : فوالله إن تجرأت مرة أخرى على دولة الإسلام لنجردنّ لك ما تنتحب منه دماً ولن نرحمك ،

أيها الكلبُ البتار ، الحقيرُ الصقّار ، الخسيسُ الحفّار ، سليلُ الخسة والنذالة ، وضيع الإخوان الحثالة ، ربيب الصحافة الجربانة ، لك من اسمك نصيب في التطاول والسب والتحطيب ، تجري في مسالك الساقطين وتدعي أنك مع العارفين الناهضين ، ويحك من ساقط لاقط ، تدافع عن الأراذل ، تقتاتُ الزُّبْلة يا ابنَ زُبالة إِذا تَقَنَّع ثوبَ الغَدْر وأْتَزرا  .

تمشي المحافل ، تجتمع بالأراذل ، تدعي الفهم فهامة ، وإن استُفهمتَ قطنت بيت جهالة ، تائها مُعَضّلا ، فتبيت بداء عُضال أعياكا وفي الوضاعة ربّاكا .

يا وائل البتيري ، يا كلبا رخيصا من السُّعر لست مبروؤاً ، تكالبُ كلّ كُلْبةٍ ، وتصارع كل هُلْبة ، فمالك والجُلبة ، ارتع في المكالب وتصارع بالنباح فليست شيمتك الثعالب .

أيها الكذاب الأشر ، وائل الخَسِر  ، مالك ودولة الإسلام في العراق والشام ، أتظن أن لك لساناً  ؟ تتطاول به على الأكابر ؟ أنسيت أن ثأراً لا زال في رقبتك ؟ ! ولم يقتلع لسانك بعدُ لإجله ؟ أوتظن أنا نسيناه ؟ لا والذي أضحك وأبكى .

يا وائل العَفِنَ الوَهِنَ ، إياك والاقتراب من دولة الاسلام ، فإن حدودها محفوفة ، للأراذل مسنونة ، أُعدت لكل مكّار سمّار ، هذا بِدْؤُها ولم تصل بعد لغرمها ، أتريد تاريخك وبماذا كنت متهما ؟ فلازالت أبوب الجمعية مغلّقة ؟ مفاتيحها معلّقة ! إن عُدت لهذه المسالك فتحنا الأبواب ونشرنا سيرتك الذاتية ، ليكون الناس على بصيرة ، ويعلم الشانئون قبل المنصفين حقيقة البتيري الكذاب ، قصّاب الكلاب .

 

 وكتبة جرير الحسني

ليلة 30-8-2013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s