أبو طلحه الدولاوي { الشريعة قادمة } يرد على ابي مارية القحطاني – الغريب المهاجر –


﷽ ا

قد رأيت اليوم تعريف الغريب المهاجر القحطاني

فقد أغاضني لما فيه من إساءةً لأمير المومنين أبو بكر البغدادي

http://t.co/AGzLsop006

البغدادي وقد كتبت هذا الكلام 

بعد الإستخاره والتوكل على الله 

وقد قال أبو ماريا في تعريفه::

‏{على خطى سعيد بن جبير

وعلى خطى ابن نصر الخزاعي نمضي ولا نلتفت .}ا

وإعلم هداك الله للحق إن سعيد بن جبير

لم يخرج على الحجاج حتى كفر

وقد روي عن قتادة قال:[قيل لسعيد بن جبير :

خرجت على الحجاج ؟ قال :إني والله ما خرجت عليه حتى كفر] ا

فيا أبى ماريا ماذا رأيت من أمير المؤمنين #أبي_بكر_البغدادي

كي تخرج عليه و تكون على خطى

سعيد بن جبير !!!!!ا

و قولك على خطى ابن نصر الخزاعي

إعلم هداك الله للحق إن ابن نصر الخزاعي

قد خرج على السلطان لبدعته ودعوته

إلى القول بخلق القرآن. 

وخرج عليه بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

ومع هذا كان يقول له ( يا أمير المؤمنين ) 

وقال الواثق :

 (ما تقول في ربك، أتراه يوم القيامة؟)

 فرد أحمد بن نصر الخزاعي :

 (يا أمير المؤمنين قد جاء في القرآن

والاخبار بذلك ، قال تعالى:

{وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة}، 

 

وأنت يا الغريب المهاجر

ما الذي تكون فيه على خطى سعيد بن جبير وبن نصر الخزاعي

 فسعيد خرج على كافر والخزاعي خرج على مبتدع يقول بخلق القرآن

و أنت ما الذي جعلك تخرج على أمير المؤمنين #أبي_بكر_البغدادي 

فهل أبي بكر قد كفر؟؟؟

 أو قال بخلق القرآن  أو أتى ببدعه ؟؟؟ 

 

ذات يوم كنت جالس معك

في إحدى مضافات الجبهة قبل الإنشقاق

فإني سمعتك تقول قصة حصلت لك في العراق بإنك أنت وشخص

قتلت أحد الصحوات وقال لك أحد الأخوة كيف تقتله

وبلغك أنك سوف تحال للقضاء لقتلك هذا الرجل

وكنت تقول كيف يقتل مسلم بكافر وأتصلوا عليك الأخوة

وقالوا لك أحضر للقضاء فعلمت أن الأمر جد

فقلت والله سوف أخرج عليكم وأسوتي بهذة سعيد بن الجبير

 

وتحزمت بالحزام الناسف وحملت سلاحك

كي تخرج على الأخوة وكان آنا ذاك

أمير المؤمنين أبي عمر البغدادي و كلموك الأخوة

وقالوا لا يصح لك الخروج على إمامك قلت أنا لم أبايعه

وبيعتي للزرقاوي والزرقاوي قتل

فاستهدوك الأخوة بالله وأخذوا منك السلاح والحزام الناسف

وذهبت معهم للمحكمه

وأُعطيت في المحكمه مكأفة ٣٠٠٠ دولار لقتلك هذا الرجل

من أمير المؤمنين أبي عمر البغدادي

وكان الأخ الذي ذكر لك أنك ستقتل بالصحوجي كان مازحاً معك 

والشاهد من القصة:

 أن ديدنك الخروج على أمير المؤمنين 

 بحجة أنك لم تبايع

وأن بيعتك لزرقاوي

وأن أسوتك بهذا سعيدبن الجبير

 فسعيدقد خرج على كافر

وأنت في الماضي كنت تود الخروج 

على أبي عمر البغدادي

واليوم قد خرجت على

أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي

وعلماً أنك ذكرت لي أنك مبايع وأن بيعتك لأبي بكرالبغدادي

وقلت فليرضى من يرضى ولا يسخط من يسخط

ويومها طلبت رايات الدولة الإسلامية

كي تخرج لمظاهره في دير الزور وقلت أنا برقبتي بيعه للجولاني والبغدادي 

سبحان الله تعلم أنه أماماً شرعياً
وبيعته بيعه شرعية وأنت بايعته ومع هذا تخرج عليه !!!
 وإذا كنت إلى الآن على هذا الأمر فأظن أنك في الايام القادمة  
ستخرج على الشيخ أيمن الظواهري
ولكن ما أقول إلا 
حسبي الله ونعم الوكيل
وإنا لله وإنا إليه راجعون والله المستعان
ولا حول ولا قوة إلا بالله
 وإلى الله المشتكى من فعلكم
 واسأل الله ان يردكم للحق رداً جميلاً  )

والحمدلله رب العالمين 

كتبه :

أخوكم أبو طلحه الدولاوي { الشريعة قادمة }ا

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s