|إرشاد صحبي وإخواني بتعليقاتي الأولى على لقاء الجولاني |وكتب: أبو همام بكر بن عبد العزيز الأثري


http://d.pr/n/exZ5

|إرشاد صحبي وإخواني بتعليقاتي الأولى على لقاء الجولاني |

بسم الله الرحمن الرحيم

🔺رأيت لقاء الشيخ أبي محمد الجولاني مع قناة الجزيرة، فأقول -مستعينا بالله-:

🔺أولا: اعترف الجولاني أن من أرسله هم قيادة دولة العراق الإسلامية. مع محاولته أن يبين أنه هو صاحب المشروع ليس هم!

🔺ثانيا: قال الجولاني أن من بدأ المشروع معه هم سبعة من الشوام، وهذا هضم لجهود شيوخ العراق الذين كانوا معه منذ أول خطوة!

🔺ثالثا: تجنب الجولاني التصريح بالقتال حتى تحكم الشريعة بشكل كامل. وركز على أن الرأي العام عند الشعب السوري اليوم هو مع الحكم بالشريعة، وكأن الشريعة لا تطبق إلا برضى الشعب!

🔺رابعا: اتضح من كلام الجولاني حول تكفير المعين وامتناعه عن ذلك بسبب ما كان يعيشه الشعب السوري قبل الثورة من تجهيل؛ أنه يعذر بالجهل في أصول الدين!

🔺خامسا: ظهر الجولاني في سائر لقاءه متوسطا في الطرح. ولا يصرح بتصريح يزعج أحد أطراف الإسلاميين.. بل احجم عن إظهار تكفير حكام الخليج لما سئل عنهم!

🔺سادسا: أظن أن من الأهداف الرئيسية من اللقاء هو سؤاله عن خلافه مع الدولة الإسلامية.. وهذا السؤال لوحده نصر له؛ لأن الدولة الإسلامية هي المتهم الغائب!!

🔺سابعا: اتضح أن الشيخ أيمن الظواهري حفظه الله لا سلطة مباشرة له على الجولاني! وأن الجولاني له حصانة كاملة في تصرفاته على أرض الشام لما أبداه في جوابه..

🔺اسأل الله أن يهدي الجولاني ورجاله للحق المبين، وأن يعيدهم في كنف دولتهم..

آمين

وكتب: أبو همام بكر بن عبد العزيز الأثري

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s