تعليقاً على أورينت نت تويتر ودفاع بالوكالة عن دولة العراق والشام كتبه الشيخ /أبو الزهراء الأثري


تعليقاً على أورينت نت
تويتر ودفاع بالوكالة عن دولة العراق والشام

كتبه
الشيخ /أبو الزهراء الأثري
أبو الزهراء الأثري ‏@ahlalhdeeth_12

1-
إن هذا الجيش الإلكتروني قضَّ مضاجع كثير مِن الجُهلاء فأنعم به وأكرم

2-
إن الزعم بأن أكثرهم ليسوا يعرفون دولة الإسلام فذلك بُهتانٌ عظيم فإن في تويتر طُلاب علمٍ وفُضلاء هُم من خيرة جُنود دولة الإسلام

3-
إن الزعم بتقديس الدولة الإسلامية باطلٌ محض ، فإن الأنصار لا يُقدسونها بل يحبونها ويحبون مشروعها وما نصروها إلا لأنهم يرونها على الحق وهي
كذلك إن شاء الله ، نحسبهم والله حسيبهم ولا نزكيهم على الله ، بل إن خالفوا الكتاب والسنة فالجيش الإلكتروني لن يتوانى في النصح ولكن لن يتبرأ

4-
مما يجعل مُنتقدها كافراً ! هذا كلامٌ باطل وإفكٌ مُفترى وأعانهم عليه قومُ آخرون ، فإن حُب الخير والصَلاح لا يدفعُ هؤلاء الأخيار لذلك
بل يسألون أهل العلم لقوله تعالى : ((وإسألوا أهل الذكر إن كُنتم لا تعلمون)) وإنا لننصحُ الأخوة المُجاهدون وأنصارهُ ان يسألوا ولا يتسرعوا فذلك
خيرٌ وأحسنُ أمرا ، كذلك فإنهم لا يُكفرون بالذنوب كذا لا يُكفرون عموم المُسلمين ولكنهم ينتقدونَ مَن يسيء الفهم ويتكلمُ بدون دراية بالواقع

5-
يتهمون الأجناد والأنصار في التويتر بأنهم لا يعلمون بحقيقة الواقع ! وإن تعجب فهُناك العجب فإنهم لا يدرون ولا يعلمون أنهم جُنودٌ مُجندون
وفيهم خيرٌ وبركات ! وإن تعجب فهُناك العجب فإن لم يكونوا على دراية بالواقع فهل أنتم أيها المُنتقدون القاعدون في الدِيار خلفَ الأسوار وتحتَ
الأغطية تعلمون ! قال الله : ((ولا تكن للخائنين خصيما)) فكفوا ألسنتكم عنهم فإن لم تنصروهم فدعوهم يُقاتلوا لإعلاء كلمة لا إله إلا الله
!

6-
بارك اللهُ لنا في دولة الإسلام وزادها إلتزاماً بالمنهج القويم كتاب الله العزيز الحكيم وسنة النبي العدنان وهدي السلف الكرام وثبتنا الله
وإياهم على الكتاب والسنة وأحيانا وأماتنا عليها ، ورؤياهم صحيحة محضة إذ أن كثيراً مِن الكَتائب إلا من رحم الله تريدُها علمانية
!
ومُواطنة يُقاتلون لإزالة طاغوت ليَحل محلهُ آخر فيحكمون بغير ما أنزل الله ! بل أكثرهم باع بُلداناً وقُرى في الشام
!
ولاشك أن الدولة الإسلامية ليست معصومةً مِن الغلط والخطأ ومَن يُعصمُ مِن ذلك ! ولكن الخَير فيها كثير ونُصحها أمرٌ جليل ! والأصلحُ للدُعاةِ

وطلبة العلم التَوجيه لا التنفير ! والنُصحَ لا اللمز والتشهير فذلك نهجُ السلف الماضين رضوان الله عليهم أجمعين

7-
إن مَن يُقاتلُ المُجاهدين ويَستبيحُ حُرمات المُسلمين ويَكون عليهم مِن اهل الحِرابة فحُكمه معلومٌ للعالمين والقول بأنهم يعتبرونهم مرتدين
فذلك والله مِن الضلال المُبين والقَول العَظيم فأين البُرهان أيها المُجرمين؟!.

8-
الصحوات وما أدراك ما الصحوات فقد أدخلت فيها أمريكا بعضاً مِن الذين تبنوا الجهاد في العراق فتوجهت أسلحتهم لقتال المُجاهدين الأخيار

فماذا تُسمون هذا أيها الدجاجلة الأشرار أورينت للإعلام كذبٌ مُستمدُ مِن أهل الزيغ والضلال نسأل الله العافية وإن صدقت في شيء ففي قولها

بأن هُناكَ جيشاً مِن الليوث الجياع يذودون عن حياضِ المُجاهدين الأخيار في خير الديار ، ويتربصون بالماكرين كُل ثغرٍ مِن الثُغور في الساحات

وفي القنوات وعبر شبكات التواصل أيها الضُلال ، فلا تفتئوا أن تكتبوا داعش حتى يخرج لكم جيشها الكرار ، وهي باقيةٌ بإذن الله والطاغوتُ زائلٌ

بإذن الواحد الديان

وستُحكم الشريعة في بلاد المُسلمين وفي كل مكان وإنا لنستبشرُ بسوريا خيراً وبالأمر القادمِ إن شاء الله

كتبه
الشيخ /أبو الزهراء الأثري
أبو الزهراء الأثري ‏@ahlalhdeeth_12

جمع اختكم
محبة رؤية الرحمن

Advertisements

One response to “تعليقاً على أورينت نت تويتر ودفاع بالوكالة عن دولة العراق والشام كتبه الشيخ /أبو الزهراء الأثري

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s