#تنظيم_القاعدة_ينقلب_على_نفسه كتبه يمني وافتخر بإسلامي


 

#تنظيم_القاعدة_ينقلب_على_نفسه

كتبه
يمني وافتخر بإسلامي
@yemney

دخلت تويتر فوجدت هذا الوسم #تنظيم_القاعدة_ينقلب_على_نفسه فسألت نفسي ما الذي حدث وبحثت في الوسم فوجدت فيديو لاخينا
@3bwaLaseqa
وتابعته
فوجدت آدم الامريكي المتحدث بأسم قيادة القاعدة في خراسان يرثي ابو خالد السوري ويتهم الدولة الاسلامية بقتله ، فتعجبت من قوله ،يطعن في دولة
يطعن في دولة الإسلام ويصفهم بالحرورية وووو ..ثمّ يقول :”وبطبيعة الحال ليس بإمكاني اثبات أو نفي التهم الموجهة الى التنظيم المذكور بالإعتداء
!!!الآثم أو غيرها من الجرائم” أ.هـ
.!! أي تناقضٍ وحقد وكذب هذا وإتهامات وآخرها غير متأكد
فعلاً ليتكم رثيتم منهجكم ، ما الذي جرى لتنظيم القاعدة بعد استشهاد الشيخ اسامة بن لادن
وما الذي جرى للشيخ أيمن الظواهري ؟
لو كان الشيخ أسامة بن لادن حيا لرفض بيعة الغادر الجولاني
كما رفض بيعة الغادر ابو اسحاق الساعدي (الجولاني العراقي ) ولطلب من المجاهدين في العالم أن يبايعوا الدولة الأسلامية في العراق والشّام
هل تنظيم القاعدة مغيب عن الحقيقة ؟
أم لا يريدون أن يعرفو الحقيقة ؟
نعرف ان هناك اختلافات كانت بين الشيخ اسامة والشيخ الظواهري بخصوص
قاعدة اليمن وقاعدة الصومال ،لانهما لم يكونا على توافق مع طموحات الشيخ الظواهري، فالعمل في اليمن كان بأمر من الشيخ اسامة بن لادن تقبله الله
والشيخ الظواهري كانت نظرته لليمن لم تكن مشجعة للعمل الجهادي ، وكان يسميها “البلد العقيم” كما في رسالته للشيخ أحمد دويدار رحمه الله
عندما أمره عام ٢٠٠٧ بالخروج من اليمن ، وأما الصومال فيبدو أن ارتباطها بالقيادة العامة للتنظيم ارتباطاً شكلياً ، بدليل عدم تدخل القيادة
في الخلاف الذي حدث في حركة الشباب،اما المغرب الاسلامي فقد فقام الشيخ أبومصعب الزرقاوي رحمه الله بجهد مبارك لجمع كلمة المجاهدين وأقنع
المجاهدين في الجماعةالسلفية للدعوة والقتال لمبايعة الشيخ أسامة ،فكانت بيعة رمزية لإغاضة أعداء الدين،ولم يكن لها ذلك الأثر في دعم أو توجيه
تنظيم القاعدة له اكثر من عشرين سنة وهو في حرب عصابات مع الصليبيين والمرتدين، فلماذا يكرهون الخروج من ضيق التنظيم الى سعة الدولة الاسلامية
اليس التنظيم هو مرحلة للتمكين ثم اقامة الدولة ، ام سيظل التنظيم عشرين عاما اخرى لكي يفهم معنى الانتقال من مرحلة التنظيم الى الدولة
الغريب ان الشيخ الظواهري كان من الداعين للتمدد للشام بعد دحر الأمريكان من العراق ، قبل الثورات العربية ، وهذا ثابت عنه كما في رسالته
للزرقاوي رحمه الله عام ٢٠٠٥ ثم إن سياسة التنظيم قائمة على التمدد كلما سنحت له الفرصة،اذا ما الذي حدث بالضبط ، واذا كان هذا التسجيل حقيقي
فأني انعي لكم قاعدة الشيخ اسامة ، ولاحول ولاقوة الا بالله

جمع اختكم
محبة رؤية الرحمن ‏@heba77_alg

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s