وهذه أربعٌ تكبيراتٍ نرسلها من حومة الميادن وقد التقى الصفان


Popular notes



بسم الله الواحد الأحد ناصر الموحدين

والصلاة والسلام على مَن بُعِثَ بالسيفِ رحمةً للعالمين

أمَّا بعدُ :

فبدون مقدمات نقول :

أولاً :
ما السر أن كل من تزعموا الفصائل الكبيرة في الشام أخرجهم بشار النصيري من السجن ؟!!!

ثانياً :
ما السر أن من جعله الشيخ الظواهري أمين سره ورسوله في الشام وجعله في مقام عثمان وعلي حين قُتِلَ كان أيضاً خارجاً من السجن , هل بشار يطلق هؤلاء الجهاديين القدماء ليقودوا الحرب ضده ؟!!!

ثالثاً :
بعد أن سقطت ورقة أبي خالد السوري هل سيطلق لنا بشار النصيري سراحَ أبي مصعب السوري إن لم يكن قد أطلقهُ فعلاً ليكون رسول الشيخ الظواهري في الشام ؟!!!

رابعاً :
هل هذا القتيل أبي خالد السوري أكرمُ عند الله من حجي بكر والمهاجرين والأنصار الذين قتلوا قبله لأنه فقط كان مع الشيخ الظواهري في جهاد الروس ؟!!!
هل اطلع الغيب أم كان من الشاهدين ؟!!!
وهل هو الآن عدو للدولة فما عاد يذكر إلا مثالب أُلصقت بها وما عاد عنده من الإنصاف شيء ليدعوهُ أن يقول ولو حرفاً عن قتلى الدولة وحرب الآخرين عليها ؟!!!
فعلامَ لا يبكي إلا على قتيلهِ وكأنَّ الدولة ليس لها من قتلى على أيدي هؤلاء الفجرة الغادرين المكرة ؟!!!

خامساً :
ماذا يريد الظواهري وعزام ومن تبقى في ( خراسان ) من الدولة ؟!!!
فالأمر قد انتهى والحربُ دائرة فعلام كل يومٍ يخرجُ علينا نائحٌ ينوحُ وباكٍ يكفكفُ دمعهُ ؟!!!
قد وقع بيننا السيف وانتهى الأمر فلا محاكم مستقلة ولا استنفار للأمة بل أنتم وجمع الصحوات في صف ونحنُ في صف ولا معين إلا الله !!!

سادساً :
ما سرُّ هذا التوافقُ العجيب بحيثُ أنهُ في الوقت الذي أضحت فيه الدولة تطحن الروافض طحناً في العراق وتقاتل على أبواب بغداد فجأة بدأ النواح والصراخ على الخوارج وأنهم لا بد أن تقاتلهم الأمة جميعاً وتستأصل شأفتهم ؟!!!
بدلَ أن تنصروها تريدون أن تكسروها ؟!!!
أنتم مع من بالضبط ؟!!!
هل أنتم تريدون نصر أهل السنة في العراق أم تريدون تقوية شوكة الروافض بعد أن كسرناها وأوشكنا بحمد الله أن نطيح بها ؟!!!

سابعاً :
لا أدري أيَّ علماء وطلاب علم هؤلاء الذين يتحدث عنهم الظواهري ويطلب منهم التحريض على الدولة ؟!!!
فهل صار الظواهري الآن يعترف بهؤلاء الذين كان يسميهم ( العلماء الرسميين ) و( عندهم كفريات ) و( يداهنون الطواغيت ) و ( شيوخ السلاطين ) ؟!!!
والله لوجاءنا الظواهري بعشرة من هؤلاء يقولون أنه ( مجاهد في سبيل الله ) لسلمنا له بكل ما يقول !!!
ولا تقولوا لنا المقدسي والفلسطيني وغيرهم فالأمة التي يتحدث عنها الظواهري لا يقبلون بهؤلاء العلماء بل ويعتبرونهم تكفيريين خوارج !!!
بل نفس العلماء الذين يدغدغ الظواهري مشاعرهم الآن يرونه تكفيرياً من الخوارج !!!

ثامناً :
لا أدري أي أمةً هذه التي يتحدثُ عنها الشيخ الظواهري ويطلب منها أن تؤازرهُ بالتخلص من الدولة وشن الحرب عليها وعدم مساعدتها بأي شيء ؟!!!
أيظن الظواهري أنه بهذه الكلمات الفضفاضة قد صار حقاً مسموعاً من هذه الأمة التي يتحدث إليها ؟!!!
هذه الأمة غالبيتها العظمى تراك سافكاً للدماء تكفيرياً خارجياً وغالبهم لا يعلم هل أنت حي أم ميت ويلتهون عنك وعن الجهاد والمجاهدين بالحياة الدنيا وباللهو واللعب !!!
هل صدق الشيخ دعاوى الجولاني والهراري والعطوي وغيرهم بأنَّ الأمة معهم وتريدهم وتؤيدهم ؟!!!
والله هذه الأمة التي يمنيك الجولاني بها ستذهب إلى صناديق الشرك لتختار طاغوتاً يلقي بكم في الزنازين بعدها أو يشردكم في الأصقاع !!!
أيَّ غفلةً بعدَ شيبةٍ هذه يا شيخ ؟!!!

تاسعاً :
ما هذه النغمة الجديدة في اتهامنا بقتل المسلمين ؟!!!
ألستم من قاتلتم مَن لم يقاتلكم وسفكتم دماءهم في كل موطنٍ لكم فيه موطيء قدم ؟!!!
وفجرتم بين المسلمين وبين الكفار الغير محاربين وأصلتم وشرعنتم لقتالهم وقتلهم ؟!!!
فلماذا تحللون لأنفسكم أمراً ترونه الآن حراماً وتتهمون غيركم به وهو لم يفعله ؟!!!
نحنُ لم نقاتل من هذه الفصائل إلا من قاتلنا واعتدى علينا وثبت لنا تورطه مع العدو وتعاونه مع الطواغيت ومخابراتهم !!!
ولا نقتل إلا الروافض والكفار والمرتدين ونفجرهم وسنظل نفجرهم وندعو الله أن يمكننا لنمحوهم من على وجه الأرض إن لم يتوبوا !!!
فهل في هذا ضير ؟!!!
أم حلال على الروافض سفك دماءنا وهتك أعراضنا وسلب أرضنا وحرام علينا قتلهم وقتالهم جميعاً كما يقاتلوننا جميعاً ؟!!!
وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة

عاشراً :
الصفوف تمايزت والأمر قد انتهى وحصلت المفاصلة !!!
ولن نقبل لا بمحكمة مستقلة ولا بشماعات غيرها تعلقون عليها أسبابكم وأعذاركم لقتال الدولة , قاتلوا وكفى فقد مللنا من هذا الأمر !!!
ومن سكتَ علانية وقَبِلَ خفيةً بقتال الدولة واستئصالها من الشام والعراق لن نثق به بعد اليوم كائناً من كان !!!

حادي عشر :
الدولة وضع أساسها أبو مصعب الزرقاوي رحمه الله وبايع الشيخ أسامة رحمه الله وكان في غنىً عن هذا كما قال ولكن حباً في الجماعة فما بالكم أصبحتم تشقون الصفوف وتقرعون الدفوف لمن شق صفنا وفارق جماعتنا ؟!!!

ثاني عشر :
الدولة أنشأت جبهة النصرة ولم يكن لكم أي علم بهذا ولا اطلاع ولا معونة !!!
ثم لما قويت شوكة الجولاني والهراري ووسوس في أذانهم الشيطان وراسلوكم بخبثهم وسوء طويتهم ليشقوا الصف لم يكن منكم أي إنكار لفعلهم هذا !!!
بل كان منكم القبول والفرح !!!
وكان أنَّ مَن أرسلناهُ جندياً من عندنا للشام بدأ يأخذ البيعات لكم من وراء ظهرنا وأيضاً قبلتم وفرحتم أيضاً !!!
فكانت لبنةُ أبي مصعب الأولى راضيةً بالجماعة أما هذه فجبهةٌ أخرى وضعنا أساسها وسرقتموها منا دون رضىً منا ولا قبول !!!
هل لتعودوا للواجهة – إعلامياً على الأقل – أم ماذا ؟!!!

ثالث عشر :
قد سننتم سُنَّة الانشقاق بعد أن كنا لا نعرفُ إلا سنةُ الجماعة وبالتالي فعليكم وزرها ووزرُ من عمل بها إلى يوم القيامة !!!

رابع عشر :
كل من دعوتموهم واستنفرتموهم لحربنا لن يضرونا إلا إذاً وسنستعينُ بالله على كل معتدٍ وهو خيرُ ناصرٍ ومعين !!!

خامس عشر :
قد بدلتم وما بدلنا وغيرتم وماغيرنا وهادنتم وماهادنا وشِختُم وما شِخنا فترجلوا يرحمنا ويرحَمكُمُ الله !!!

سادس عشر :

وهذه أربعٌ تكبيراتٍ نرسلها من حومة الميادن وقد التقى الصفان : اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s