الطرطوسي ، الداعية المترف ” ردا على مقاله الإرهابي المدلل ” @a_bawadi أحمد بوادي ــ أبو


Popular notes

الطرطوسي ، الداعية المترف ” ردا على مقاله الإرهابي المدلل ” 
http://ahmadbawadi.blogspot.com/2014/07/blog-post.html
في الوقت الذي برزت فيه جبهة النصرة كنا من أول المدافعين عنها والذابين عن أعراض المجاهدين فيها وحتى بعد غدرة الجولاني وانشقاقه ونكثه للعهد إلى أن أعلن الحرب على الدولة الإسلامية وتهددها في العراق والشام وتوعد بملاحقتهم وأخذ يفتخر بقتلهم في الشرقية متباهيا بفعله ذاك ، وما علم الغادر أن التباهي بالقتل من اعظم الذنوب عند الله ،  كما جاء في الحديث فيمن يقتل مسلما ولا يستغفر الله من ذنبه إن كان قتله عن خطأ أو متأولا
: فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن رسول الله قال
” من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا” رواه أبو داود ثم روى عن خالد بن دهقان سألت يحيى بن يحي الغساني عن قوله: “فاغتبط بقتله”؟ قال: الذين يقاتلون في الفتنة فيقتل أحدهم فيرى أحدهم أنه على هدى لا يستغفر الله “.
فما بالكم بغادر وقاتل وسفاك للدماء
هذا وقد كان الطرطوسي من أول من طعن بجبهة النصرة وحرض عليها منذ يومها الأول ، وهذا خلقه فقد فعلها من قبل مع المجاهدين في اليمن فرماهم عن قوس واحدة مع ما أبدينا له من نصح لسابقته  ، لكن الرجل أصر على ظلمه وعدائه  ، ” إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء ” ، ” ومن يضلل الله فما له من هاد ”
إلا أننا فوجئنا ذات يوم أن الطرطوسي يظهر بشريط مسجل وصور من حلب ، ففرحنا وقلنا لعل الله هدى الرجل وخرج للجهاد في سبيل الله ، لكن لم تمض أيام قليلة وإلا بالرجل يخرج علينا من مسجد السلطان أحمد بتركيا بلقاء على احدى الفضائيات وبدون خجل من وجود الشركيات والبدع والقبور في المسجد أو ساحته وهو يتعطر بذكر المحاسن ، ثم ولى هاربا إلى حضن الاليزبت بعد أن اعتاد الدفء في احضانهم ونيل شفاعتهم والاحتماء بسلطانهم
أيترك أحضان الكفار والحماية في ظل سلطانهم إلى أحضان الدولة الإسلامية والعيش في ظل  حكم شرع الله
فما كانت صور وتسجيل حلب إلا صورا للذكريات ،
فهل انتهى الأمر هنا كلا ، فلما بدأت ريح الغدر والمكر والطعن تجتمع وتهب على الدولة الإسلامية من دعاة الغدر والمكر والسوء لم يفته اغتنام الفرص فحول اشرعته إليها ليخوض مع الخائضين ، وسيغرق بإذن الله في لجج الدولة ولن تنفعه حماية الإنكليز له ولا لجوءه السياسي أن يأخذ الله للمجاهدين حقهم من ظلمه بإذنه تعالى  .
وما كان لي معه إلا الرد عليه وعلى من هم على شاكلته بمحاكاته بمقاله وهو يطعن بالدولة الإسلامية أو الدواعش كما يحب أن يلمزهم هو وغيره بذلك ، ليعلم أن الرد عليه أهون علينا بإذن الله من الدعس على صرصور في دورة مياه

” الطرطوسي ، الداعية المترف ” ردا على مقاله الإرهابي المدلل
ما إن تعلم بريطانيا عن شخص مُصنّف في قائمتها أنه من الإرهابيين .. سواء كان من طالبان باكستان، أو أفغانستان .. أو اليمن ..أو العراق … أو الصومال ، إلا وتقوم بملاحقته وأسره عبر أجهزتها وعملائها .. ولا تبالي أن تأسر معه عشرات من الدعاة .. فاستهداف هذا الداعية غاية تبرر كل وسيلة .. وتبيح كل محظور
بينما الدعاة المترفون والمدللون جماعة ” التراجعات ” وأصحاب اللجوء السياسي عند الكفار .. المعروفين بالفضائيات .. فإنهم يسيحون ويمرحون في مناطقهم ومقاطعاتهم .. ويستعرضون بياناتهم وفتاويهم.. فلا أجهزة أمن تلاحقهم  .. ولا أجهزة استخبارات أو تنصت تتجسس عليهم .. فهم الدعاة المدلّلون، المغنّجون .. وذلك أنهم ــ أي الدعاة المدللون ــ يحققون لهذه الجهات من المصالح والأغراض .. ما تعجز أجهزة المخابرات البريطانية خلال أكثر من عقدٍ عن تحقيقه .. والذي ينجزه هؤلاء الدعاة ــ بحكم انبطاحهم وتوددهم ، وميولهم ، وعمالة بعضهم ــ لا تستطيع قوى الكفر مجتمعة عن تحقيقه .. فكيف لا .. وقد أوهنوا صفوف المجاهدين .. وشتتوا سهامهم عن العدو الصائل .. واستهدفوا أسماءً ورؤوساً من صفوة المسلمين والمجاهدين بفتاويهم وبياناتهم .. استهدافهم مطلباً من أعظم مطالب الإنكليز والأمريكان .. قبل أن يكونوا مطلبا لغيرهم 

وإن صح أن يُسمى المساعد للقوى الأجنبية الغازية .. المعين لها على مخططاتها وأهدافها في مكافحة الإرهاب والإرهابيين ــ كما يزعمون ــ أنه من الصحوات .. فيكون الدعاة المترفون والمدللون أصحاب اللجوء السياسي والجوازات البريطانية  أحق الناس بهذا الإطلاق والمسمى .. وما يترتب عليه ..!

إنهم الصحوات الجدد .. ولكن بثوب مُدلَّل!
@a_bawadi أحمد بوادي ــ أبو

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s