القيادة الجديدة لتنظيم القاعدة} : !! {عندما تنتهي من حيث بدأ الإخوان } كتبة الأخ الفاضل -أبي خباب العراقي -حفظة الله



.. بسم الله الرحمن الرحيم
 ..

القيادة الجديدة لتنظيم القاعدة}

 : !! {عندما تنتهي من حيث بدأ الإخوان

 

، الحمدلله القوي المتين

، والصلاة والسلام على النور المبين

 : محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد

لطالما كنت أردد شعر أمينة قطب رحمها الله إلى أخيها سيد وهي تخاطبه في ذكرى استشهاده بخواطرها وأشجانها تجاه ما آل إليه حال جماعة الاخوان

 المسلمين ورفاق سيد رحمه الله قائلة: إليك أخي هذه الخاطرات تجول بنفسي مع الذكريات فاهمس والليل يحي الشجون ويوقظ كل هموم الحياة ويوقد جمرا علاه الرماد ويبعث ما عز من أمنيات.

فأهتف يل ليتنا نلتقي كما كان بالأمس قبل الأفول لأحكي إليك شجوني وهمي فكم من تباريح هم ثقيل ولكنها أمنيات الحنين فما عاد من عاد بعد الرحيل

 أخي إنه لحديث يطول وفيه الأسى وعميق الشجون. رأيت تبدل خط الحداة بما نالهم من عناء السنين.فمالوا الى هدنة المستكين ومدوا الجسور مع المجرمين

 رأوا أن ذلك عين الصواب وما دونه عقبات الطريق. بتلك المشورة مال السفين تأرجح في سيره كالغريق. وفي لجة اليم تيه يطول وظلمة ليل طويل عميق

 ولكن لم يخطر على أني سأخاطب بهذه الأبيات يوما من الأيام شيخنا الجليل أسامة بن لادن رحمه الله،مخبراً إياه عما فعل الحداة بعده

 ولكن يبدو أنها سنة الله الكونية (حق عليه ما رفع شيئا إلا وضعه)،ويأبى الله الا ان تكون العصمة لنبيه،ولتكون آية لنا أن تتعلق القلوب بالله،

 فمن قلد دينه الرجال لم تؤمن عليه الفتنة.فهذه معانٍ نفهمها نظريا،ولكنها تغيب عن واقع كثير منا عمليا،ولو تعاهد أحدنا قلبه لعلم صدق ذلك.

 وابتداءً أقول :إن الحديث عن هذا الموضوع الشائك يغلط فيه طرفان:

 طرف يفرط،فتجده لا يرعى سابقة،ولا يحترم شيبة،ولا يحفظ ودا،ولا ينصف في خصومة،ولا يتروى في حكم،ولا يضبط لسانا،فتجده يطلق الكلام على عواهنه شتما،وذما،وتبديعا،وتفسيقا،بل ولربما تكفيرا،ومثل هذا بدعته أشد وأخطر من بدعة وخطأ من يقدح فيه

 وطرف يفرّط ،فتجده يصم آذانه عن كل نصيحة أو رأي ينكر ويخالف ما آل إليه حال بعض الكبار في هذا الزمن ،ويعتبر هذا النقد والمخالفة

 -ولو تقيدت بضوابطها الشرعية-قلة أدب وجهلاً وغلوا ، وأن هذا من تطاول الأصاغر على الأكابر، وهذا الطرف إما يقول ذلك حزبية وعصبية لكبير

 أو حزب،أو تسترا وراء هذا الكبير لأنه وافق هواه لا غير!وكلا الطرفين إنما أوتي من جهة جهله وهواه وقلة إخلاصه،نسأل الله العافية.

 والحق في ذلك وسط،ذلكم ان الحقيقة المؤسفة التي صدمنا بها، أن الماء العذب الزلال،والنبع الصافي الذي كان يشرب منه كل موحد يسعى لخلاص أمته

 وإقامة شرعة ربه،قد تكدر بما خلط فيه من منابع أخرى كدرة،فاستبدل بعض إخواننا في القيادة الجديدة لتنظيم قاعدة الجهاد الذي هو أدنى بالذي هو خير والماء الصافي الزلال بماء مكدر.

وهاكم  بعض الشواهد

 # فلما يمكث الشيخ أيمن سنوات متعاقبة يثني على الدولة الاسلامية،وقيادتها ويزكي منهجها إلى ما قبل سنة ونيف تقريبا،ثم يفاجئنا برميه الدولة بأنهم خوارج هذا العصر،ولا بد من تكوين رأي عام ضدهم،فلا أن شيئا تغير ..

 # ولما يغيب عن الساحة السورية شهورا متتالية ظهر خلالها مشاريع النفاق والعمالة والردة،ثم يخرج في خطاب ليرثي أبا خالد السوري  ويتناسى سائر الكوارث والأحداث،فلا بد أن شيئا قد تغير ..

# ولما يكون الشيخ سنينا طوالا وهو يكشف فساد منهج الإخوان المسلمين ويؤلف فيه الحصاد المر الذي تربى عليه كثير من التيار الجهادي ، ثم اذا به يطلب منهم أن يسيروا ويتماشوا مع الاخوان ويسكتوا عن ضلالهم ،فلا بدان شيئا قد تغير،فهل انقلب الحصاد المر الى حلو ..

# ولما يكون الشيخ هو الذي كشف حركة حماس المقاتلة لليهود،ويرميها بأنها باعت القضية الفلسطينية ،لما وقعت على اتفاق المصالحة بمكة وأيده  الشيخ اسامة ،ثم اذا بالشيخ يطلب من التيارالجهادي أن يثقوا ويتحالفوامع حركات لا يقل منهجها فساداعن منهج حركة حماس بل يزيد، فلابدأن شيئاقدتغير لما يتكلم الشيخ سنين طوال عن فساد القيادات التي قادت الجهاد في أفغانستان وكيف أنها ضيعت الجهاد بخيانتها وينبه المسلمين من الثقة بتلك القيادات،ثم اذا بالشيخ يطلب التحالف مع نفس تلك القيادات مع تغير الأسماء،ويحسن الظن بهم،بل ويرضى ان يتفق أهل الشام على واحد منهم بغض النظر عن منهجه،وشخصه،لقيادة الجهاد هناك،فلا ان شيئا قد تغير …

 # فهل ترضى أيها الشيخ ان يقود الجهاد أمثال رباني وسياف ومسعود!ولماذا تظن ان علوش وعبود يختلفون عن أشباههم ممن باع الجهاد الأفغاني !  فهل كان هناك دولة إسلامية في زمن أولئك الخونة حتى يقال ان سبب خيانتهم هو غلظة وشدة الدولة الاسلامية!

 # لما تصبح المشاركة في الانتخابات البرلمانية والتي حسم التيار الجهادي رأيه فيها قديما انها من الشرك،مسالة نظر،فلا بد ان شيئا قد تغير !

 # لما يصبح منهج القاعدة واقوالها محل استشهاد وثقة أمثال الزنديق عمار الواوي بل والظواهري أمير المؤمنين فلا بد ان شيئا قد تغير لما يصبح الشيخ محمد بن عبد الوهاب من أهل الغلو، والقرضاوي من علماء الامة فلا بد ان شيئا قد تغير !

 # لما نسمع انه مطلوب من التيار الجهادي التخلي عن بعض الحق الذي عنده لمصلحة الاجتماع مع سائر الحركات الاسلامية،فلا بد ان شيئا قد تغير

: وهنا نتسائل#

من الذي تغير طريقه ومنهجه؟ هل حركة الاخوان المسلمين غيرت من نهجها وطريقتها بحيث اقتربت من التيار الجهادي وصححت بعض فساد منهجها

 ام ان بعضا من التيار الجهادي هو الذي اقترب خطوة من نهج الاخوان بتخليه عن بعض الحق الذي عنده؟!

: ولنا ان نتسائل# 

هل تقدم علماء الامة ودعاتها خطوة بحيث صار الجهاد طريقتهم وابتعدوا عن حكومات الردة،وتابوا من افسادهم للجهاد ،  والمساومة عليه،ام ان بعضا من التيار الجهادي هم الذين صاروا يتزلفون لهؤلاء المنسوبين للعلم،لاعتقادهم أنه لا بد من نيل رضاهم والانخراط معهم  في تحرك موحد!

 : ولنا ان نتسائل#

في اي تجربة جهادية في التاريخ المعاصر اتحدت فيها الحركات الجهادية والمقاتلة والوطنية،على اختلاف مشاربهم ، وأهدافهم ،وعقائدهم،لقتال عدو مشترك،ثم كانت عاقبة هذا التحالف الى خير!؟

 # بل وفي اي تجربة جهادية تاريخية رأينا أمراء الطوائف والقلا  والمدن يتنازلون عن ملكهم،-ولو قلعة صغيرة-طواعية لصالح المشروع الاسلامي الأقوى والانفع لمصلحة الامة بدعوى الشورى،وها هي تجربة عماد الدين زنكي ونور الدين وصلاح الدين شاهدة على التاريخ

 الم يحاول الشيخ اسامة قديماً

مرارا وتكرارا ان يوحدوا أنصار الاسلام مع القاعدة في العراق، وعرض عليهم الشيخ ابو حمزة المناصب القيادية،  فرفضوا كل ذلك بحجة الأسبقية، ثم نحن نفاجئ ببقاياهم اليوم يعلنون البيعة لتنظيم القاعدة،فهل استيقظ الضمير وصحى من الهوى ، ام هي بغضاً للدولة لا حبا في القاعدة،

؛؛

، من تدبر الشواهد والإشارات السابقة

ونظر بعين الإنصاف الذي خلع من عنقه ربقة التقليد والتعصب ،الا للحق الكامل ،فأنه لا بد ان يصل الى ان هناك  تغيرا وانحرافا على المنهج، وهذا التغير ليس وليد اللحظة وبلا شك ، وإنما هو موجود عند بعض الأفراد والقيادات السابقة ، ولكن كان عاصما من ظهوره وجود الشيخ اسامة وأبي يحيى الليبي، وعطية الله الليبي ، فلما استلم أمثال حسام عبد الرؤوف وعزام الامريكي ، اظهروا ذلك وانفذوه

 ولينظر في حالة فروع القاعدة قبل وبعد هذه السياسة،فتأخذ العبرة التي لا تخفى على المنصف 

 وكما ولينظر في حالة حركة أنصار الشريعة في تونس،التي حاولت ان تظهر الجانب السلمي للقاعدة،في ظل حكم الاخوان المسلمين،  وحاولت قيادة القاعدة مغازلة حركة النهضة اكثر من مرة،فما هو مآلهم،مطارد وسجين وخائف، وكان رأس الحربة في حرابتهم وزارة الداخلية،بقيادة وزير النهضة،

 فهل سيطلب مع ذلك الحفاظ على الحاضنة الشعبية،والصبر على فجور وزندقة تلك الحكومة، كما صبر الاخوان على ردة وظلم طواغيت مصر لا غير

 وهل يظن ان هذا الصبر ورضى الناس – ان تحقق ولن يتحقق في ظل الآلة الإعلامية المضادة-كفيل بإقامة دولة إسلامية

 وما هو الظن بمواقف تلك الجماعات وأولئك الدعاة اذا ما نفذت القاعدة اي هجوم على هدف أمريكي او صليبي كما أوعز الشيخ اسامة

 ام ان القاعدة ستوقف تلك العمليات لمصلحة الحاضنة الشعبية،فما هو المشروع القادم للقاعدة،ام لا بد من انتظار عشرات السنين القادمة لعلى ربيع  عربي جديد يأتي ،

 : وأخيراً نقول

فهل انتهت القاعدة من حيث بدا الاخوان؟!!

 : واختم بأبيات لامينة في أخيها

 حزنت لما قد أصاب المسير** وما يملك القلب غير الدعاء

بان ينقذ الله تلك السفين ** ويحمي ربانها من بلاء

 وان يحذروا من ضلال المسير ** ومما يدبر طي الخفاء

 ترى هل يعودون ام انهم ** يظنون ذلك خط النجاح.

وفي وهزمهم ان مد الجسور ** سيمضي بآمالهم للفلاح

 وينسون ان طريق الكفاح به ** الصدق والفوز رغم الجراح

ولكنني رغم هذي الهموم ** ورغم التأرجح وسط العباب

 ورغم الطغاة وما يمكرون وما ** عندهم من صنوف العذاب.

فان المعالم تبدي الطريق ** وتكشف ما حوله من ضباب

 والمح أضواء فجر جديد ** يزلزل أركان جمع الضلال.

وتوقظ أضواؤه النائمين ** وتنقذ أرواحهم من كلال

 وتورق أغصان نبت جديد ** يعم البطاح ندي الظلال

والحمدلله رب العالمين

:: :: ::

 :كتبة الأخ الفاضل

-أبي خباب العراقي -حفظة الله

@Jahaaa_a12345a

::

جمع أختكم

إنْتِصَار الخَالديّ

@Triumph_isis

.. لا تَنْسونَا مِنْ صَالحِ دُعائِكُم ..

::

 

جلَّ الخَطْب عن العتاب | كتبه من الأسر أبو العشائر السعدي سجن الحائر


بسم الله الرحمن الرحيم
جلَّ الخَطْب عن العتاب
قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط)، وقال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم تعملون)، وقال سبحانه (وكأين من نبي قاتل معه ربيون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين).
إلى المجاهدين في سبيل الله في كل مكان….
إلى الأسرى في سبيل الله في كل سجن…..
إلى كل مسلم ومسلمة….
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.
فقد وقفت على بيان ((أيمن الظواهري)) والذي ظاهره رثاء أبي خالد السوري، وتأملت فيه، وبعد نظر وتمعن، ومراجعة لمواقف ومقالات سابقة ظهرت لي أمور لابد أن أذكرها لإخوتي المجاهدين، وكانت هناك أمور أخرى في نفسي على حال الدكتور ومنهجه، ولم أكن أحب أن أذكرها لأحد، مراعاةً للمّ الشمل، وتوحيد الصف؛ ولكنه ببيانه هذا أتاح لي الفرصة في ذلك، ويجب أن نعلم أن بيانه هذا ما هو إلاّ ثمرة لمنهجه، ولي وقفات مع بيانه، ولن تكون شاملة لكل فقراته، لأن ذلك سيطول، وسأكتفي ببعض الوقفات، فأقول مستعيناً بالله:

الوقفة الأولى:
إن أهل السنة والجماعة لا يتعلقون بالرموز، ولا يقدسونهم كما يفعل أهل الزيغ والضلال، وإنما يتبعون الحق ويتعلقون به، ويحبون الرموز ويقدمونهم بحسب تمسكهم بالحق واستقامتهم عليه، قال علي بن أبي طالب – رضي الله عنه -: (اعرف الحق تعرف أهله)، وقال ابن مسعود – رضي الله عنه –: (لا يكن أحدكم إمعة، يقول إن آمن الناس آمنت)، ولذلك يجب على المسلم أن يخرج من قلبه تعظيم أيّ أحد غير الله، وتقديم أيّ قول أو أمر على قول الله ورسوله أو أمرهما، وألاّ يقتدى إلاّ بمن مات وهو ثابت على الحق.
يقول الله تعالى: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً}، فالجهاد في سبيل الله عهد مع الله، فقد عاهد العبد ربه أن يبذل نفسه في سبيله، فمن بذل هذه النفس فقد قضى ما عليه، وصدّق قولَه بفعلِه؛ ولكن لا ينال شرف الصدق إلا من أتى بالشرط، وهو عدم التبديل، وهو شرط ثقيل، ولا يوفيه إلاّ من وفقه الله وثبته، ولذلك لا قداسة لقائد ولا لعالم، والجميع يعرض قوله وفعله على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فما وافقهما قُبل، وما خالفهما رُدَّ وتُرك، ومن أصرّ على باطله، وردّ الحق ورفضه، فلا قدر له ولا كرامة، كائناً من كان، فالحق أكبر من كل أحد، ويجدر بالمسلم ألاَّ يحزن على فراق أي أحد هجر الحق، ولو كان حبيباً قريباً، ولو سبق له من الجهاد والفضل ما سبق، لأن هذا هو حقيقة الحب في الله والبغض في الله، قال الله تعالى: {فلا تذهب نفسك عليهم حسرات}.

الوقفة الثانية:
رحم الله الشيخ أسامة بن لادن، فكأنما ينظر إلى حالنا الآن، فقد شخص الداء ووصف الدواء، ونبّه إلى ما سيواجه هذه الدولة الإسلامية من عراقيل ومحن، ومن عقبات كبيرة؛ ولكن ما غاب عن بال الشيخ ولم ينتبه له، أن خليفته سيكون أول عقبة في طريق هذه الدولة، وأكثر ساع ومحرض عليها، والله المستعان، وإنا لله وإنا إليه راجعون…

لشتان ما بين اليزيدينِ في النّدى يزيـدُ سُـليمٍ والأغـرُّ بـن حـاتمِ

وقد رأينا كيف أيّد الشيخ أسامة الدولة، ودعا إلى الاجتماع عليها، والالتفاف حول رايتها، ورأيناه حينما تنازل عن أكبر فرع من فروع تنظيمه، وضحى بموارده كلها دعما لهذه الدولة، وردَّ على الشبهات التي أثيرت ضدها، وهذا يدل على عظم هذه النفس التي تترفع عن المناصب، وليست هذه أولى تضحياته، فقد كان يعطي أكثر مما كان يأخذ، وأما الظواهري فهو على عكس ذلك، فقد دعا إلى إسقاط هذه الدولة وحربها، وأيّد ودافع عن أول ناكث للبيعة، فكان أول من شقّ صف المجاهدين، بتسويغه معصية الإمام الذي بايعه المسلمون، وقد كُنتُ أظن أن هذا النكث من صنع الجولاني وطغمته، فإذا الجولاني أضعف مكراً، وأقل كيداً من ذلك، وتبين أنه لم يقدم على النكث إلا بعد علم الظواهري وموافقته، فهو متآمر على الدولة الإسلامية، وضالع في حربها، فياله من مسلك دنيء.

الوقفة الثالثة:
حينما ذكر الظواهري مقتل أبي خالد السوري استغل هذا الحدث ليؤصل لقتال الدولة الإسلامية، وأنهم خوارج، وأنه يجب على الأمة أن تستأصل شأفتهم…إلخ
ولم يتفكر الظواهري بالدماء التي سيحملها على ظهره وهو يوقد نار الحرب على الدولة الإسلامية، ولم يعلم أنه بفعله قد ارتكب جريمة في حقّ الأمة كلها، وأنه سعى في هدم أول صرح إسلامي قام على تضحيات المجاهدين، ودماء الشهداء من أكثر من ثلاثين سنة، فهل رضي لنفسه أن يكون معول هدم لهذه الدولة التي قال عنها في كلمة سابقة (إنها الصخرة التي تحطم عليها المشروع الأمريكي) …
أحينما اختصم أعداء الإسلام من صليبيين ومرتدين، وانشغلوا بأنفسهم، وحانت الفرصة للأمة أن تنتصر وتجتمع، جاء هذا الرجل ليفعل ما عجزت عنه الاستخبارات العالمية من بعثرة جهود المجاهدين، وإفساد ثمرة جهادهم!!!

الوقفة الرابعة:
لقد اتهم الظواهري أبا بكر البغدادي – أيده الله – بأنه قتل أبا خالد السوري خوفاً على سلطته!!!
وبغض النظر عن بطلان هذه التهمة يجدر بنا أن نسأل ونستغرب (هل أبو خالد بهذا الحجم؛ لكي يؤثر على سلطة أبي بكر أو يهددها؟!!!)
إن صغار المجاهدين – وليس فيهم صغير – ليدركون أن أبا بكر البغدادي – حفظه الله – أقوى قائد وأمير في جميع الحركات الجهادية، وأن دولة قد تجاوزت مرحلة التنظيم إلى مرحلة الدولة والسلطان، وأن طواغيت العرب والعجم لتحسب له ألف حساب؛ فهل سيلتفت أبو بكر إلى رجل ليس له من الأمر شيء؟!!!
إن هذه الفرضية غير منطقية، وهذا الاحتمال غير وارد!؛ ولكن هذا الكلام ينبهنا إلى أن هناك من يخاف على سلطته ووجاهته، وإن الناظر ليرى أن الدولة الإسلامية قد سحبت البساط من تحت كثير من القيادات والتنظيمات، وجذبت إليها الأضواء والأنظار، فمن هو الذي يخاف على سلطته؟ ومن هو الذي انتهى دوره؟ ومن هو الذي خرج من الساحة والميدان منذ سنوات؟ ولم يبق له إلا نظم القصائد، والكلام المكرر والممل في السياسة… إن الجواب واضح، وقد أسفر الصبح لذي عينين.

الوقفة الخامسة:
إن خطاب الظواهري وإسهابه في الكلام عن الخوارج، وتحريضه على الدولة الإسلامية بدون ذكر اسمها هو جسُّ نبض لموقف فروع القاعدة في البلدان الإسلامية، فإذا وجد موافقة من تلك الفروع أعلنها حرباً صريحة على الدولة الإسلامية، وأما إذا كان موقف فروع القاعدة ضده رجع وأوَّل كلامه، وهذه الطريقة لن تخفى على قادة الجهاد والمجاهدين، فقد جربوا أمثال هؤلاء الناس، وصارت النتيجة أن المجاهدين نفروا منه، وأسقطوه وتركوه، وفقدوا الثقة فيه، وهذا ما حصل، فقد خسر الظواهري من عنده بدل أن يكسب من هم في الساحات الأخرى، كما أنه خسر تعاطف كثير من العامة الذين عرفوا الحق بفطرتهم.

الوقفة السادسة:
وصف الظواهري الدولة الإسلامية بالخوارج، ودعا إلى قتالهم، ووصف الوضع في الشام أنه فتنة، وأن الواجب الإصلاح والاجتماع..!! فإلى ماذا يدعو؟ أيدعو إلى القتال أم إلى الصلح؟
أم يدعو الفصائل إلى أن تتوحد وتتصالح لتقاتل الدولة الإسلامية؟… ولمَ يركِّز ويؤكد على المطلب الذي أجج النزاع، وهو المحكمة المستقلة، والتي أصبحت مبرراً لكل جريمة وقتل؟ لماذا لم يدعُ إلى الصلح ووقف القتال، وأن تتنازل الأطراف لبعضها وتسكن الأمور؟…. إن الأمر الواضح أن الظواهري رأى انتصار الدولة الإسلامية، وتفكك الجبهة الإسلامية، وتصدع جبهة النصرة، فأراد أن يحشد الفصائل لتعيد الكرة على الدولة الإسلامية، وتبرر أفعالها وجرائمها بكلام الظواهري، وتستثمر سمعته التي أكل عليها الزمان وشرب، بل وتجعل قتل مجاهدي الدولة من أفضل الجهاد.

الوقفة السابعة:
لقد اتضح من كلام الظواهري أن خلافه مع الدولة الإسلامية هو خلاف منهج وعقيدة، ومعلوم لكل منصف ومطلع أن الدولة الإسلامية على منهج الشيخ أسامة بن لادن – رحمه الله –، وعلى منهج أئمة الدعوة السلفية النجدية، والتي لا تخرج عن الكتاب والسنة قيد أنملة، وقد غيَّر الظواهري وبدل ما كان يظهره من البراءة من الجماعات المنحرفة، كجماعة الإخوان المسلمين والسرورية، وأصبح يتقرب لهم، ويتبنى مواقفهم، ويستخدم أساليبهم، وانقلب على أهل التوحيد يقدح بهم، ويتبرأ منهم، ويحرض على قتلهم، فنعوذ بالله من الحور بعد الكور.

وأقول لأيمن الظواهري: لقد كنا نعلم أن عندك بعض المخالفات المنهجية حينما كنت أميراً لجماعة الجهاد؛ ولكن عندما دخلت مع الشيخ أسامة في تنظيم القاعدة أحسنّا بك الظن، وقبلناك أميراً، ثقة في الشيخ أسامة – رحمه الله – ورغبة في جمع الكلمة، وأمسكنا ألسنتنا عنك؛ ولكن إذا بدلت منهجك، وسعيت للإفساد بين المجاهدين فلن نسكت عنك، ولن نقبلك ممثلاً لمطالب الأمة، ولا متحدثاً باسمها.
لقد أوضحت لنا صفحتك، فالحمد الله الذي أنطقك بما يُسكِتُ كل مدافع ومنافح عنك، وأدنت نفسك بكل ما اجترحه الناكث الجولاني، والذي صرت تؤيده في كل ما يفعل، وصارت جبهته الخِداج تمثل منهجك المعوج المداهن، وأما فروع القاعدة الأخرى فتمثل منهج الشيخ الإمام أسامة بن لادن – عليه رحمة الله ورضوانه –، وهي على مثل ما عليه الدولة الإسلامية، وليس لك في تأسيسها يد، بل هي من بركات الشيخ وآثاره، وأما آثارك أنت فظهرت في شق صف المجاهدين وتمييع التوحيد والولاء والبراء، فوا أسفاه على السنين التي مضت في الجهاد والأسر والتشريد ثم آلت حالك إلى هذه الحال، فنسأل الله السلامة والعافية، وأقول للظواهري، اتق الله في المسلمين، ولا تختم عمرك بالصد عن سبيل الله، ولا تكن كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا، واعلم أن الأمر لله يضعه حيث يشاء، وأن الملك لله يؤتيه من يشاء.

وأقول لإخوتي المجاهدين في كل مكان: إن القتال في الشام ليس قتال فتنه؛ بل هو قتال بين الإسلام الخالص وبين الكفار بجميع أصنافهم من رافضة ومرتدين، وزنادقة وصليبيين ويهود، وإن الصفوف قد تمايزت، وقد بان لعموم المسلمين من الذي طبق شرع الله في الأرض، ولم يقدم أمراً على أمر الله ورسوله، ورأوا من هو الذي حمل هم المسلمين ودافع عنهم، ومن الذي دك أسوار السجون، وفك أسرى المسلمين، وأنقذ الحرائر من أسر الرافضة المشركين.

وأختم برسالة أوجهها من داخل السجن إلى أمير المؤمنين أبي بكر البغدادي – نصره الله – فأقول: بيَّض الله وجهك كما بيًّضت وجوهنا، ورفع الله قدرك كما رفعت رؤسنا، فوالله إننا لنشعر بالعزّة ونحن في سجون الطواغيت بسبب أفعال جنودك الأبطال، ومواقفك الشُجاعة، فاثبت على الحق، فنحن معك بدعائنا – ولا نملك غيره –، ولو نجانا الله من الأسر، فسنسير إليك حتى نكون تحت لوائك، ومع جندك، وسنضع أيدينا في يدك، ونبايعك بيعة لا نقيلها ولا نستقيلها.

اللهم احفظ الدولة الإسلامية في العراق والشام من كل من أرادها بسوء، اللهم انصر الدولة الإسلامية على رغم أنف كل حاقد وحاسد، والله أكبر، ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين.
كتبه من الأسر
أبو العشائر السعدي
سجن الحائر

 

تحميل المقال بصيغة doc

http://www.gulfup.com/?4ew12X

تحميل المقال بصيغة pdf

http://www.gulfup.com/?Dij2M3

 

 

@3bwaLaseqa

*ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيَّ عن بينة* (ملف متكامل حول الدولة الإسلامية)


*ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيَّ عن بينة*
(ملف متكامل حول الدولة الإسلامية)
 

 الحمد لله القائل: (إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يُحب كل خوان كفور *)، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين القائل: (لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله، لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم، حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس).

 فإن مما لا يخفى على ذي لب تلك الحرب الشعواء التي يُشنها الأعداء على دولة الإسلام، وذلك التشويه المتعمد الذي بات ديدن المنافقين المتسلقين على جماجم المسلمين، وعليه فإننا من منطلق الأخوّة الإسلامية، ومن منطلق الانتصار للحق وإظهاره؛ عزمنا على تجميع ما يمكن تجميعه من حق نصرة لدين الله عزوجل، وما تم جمعه بإذن الله كفيل ليُحق الحق، ويُبطل الباطل.
 فالله أسأل أن يُبارك فيه، وأن يُزيل به ذلك الرمد الذي أصاب الأعين، وتلك الغشاوة التي حجبت الرؤية، إنه ولي ذلك والقادرعليه.
 
******
   
قسّمنا هذا الملف إلى عشرة محاور:
1/ الإمامة والبيعة 2/ عقيدة الدولة الإسلامية 3/ تزكيات قادة الجهاد للدولة الإسلامية 4/ هل توفرت شروط الإمامة في الشيخ البغدادي؟ 5/ أعمال الدولة الدعوية والخدمية 6/ أعمالها العسكرية ضد النظام النصيري7/ الشبهات والردود 8/ ماذا تريد دولة الإسلام؟ 9/ لماذا دولة الإسلام؟ 10/ النتيجة الحتمية لكل ما ذُكر !
 
******
   
أولاً :
 فصول في الإمامة والبيعة للشيخ أبي المنذر الشنقيطي ــ حفظه الله ــ
http://www.gulfup.com/?emNbRn
http://justpaste.it/dywj
 
ثانيًا:
 عقيدة الدولة الإسلامية في العراق والشام
http://bit.ly/1mMEf0H
 
 إعلام الأنام بميلاد دولة الإسلام
http://www.gulfup.com/?Sybc41
 
 
ثالثًا:
 تزكيات قادة الجهاد للدولة الإسلامية
http://justpaste.it/ISISSoldiers8
 
رابعًا:
 هل توفرت في الشيخ البغدادي شروط الإمامة ؟
http://justpaste.it/diqw
 
 مد الأيادي لبيعة البغدادي
http://www.gulfup.com/?qgm2XY
 
خامسًا:
جانب يسير من أعمال الدولة الدعوية والخدمية في بلاد الشام:
 
 تعطش المسلمين لشرع الله !
http://www.youtube.com/watch?v=KjWDcSa9UvA&app=desktop
 
 التربية على الشريعة: قال الله وقال رسول الله!
http://www.youtube.com/watch?v=NVHWj4EFngo&app=desktop
 
 أجيال على منهاج النبوة !
http://www.youtube.com/watch?v=x38H1UAFFN8
 
 خيمة دعوية: التحام الدولة بعوام المسلمين في الرقة !
https://www.youtube.com/watch?v=gcjlkjtVBPE
 
 نشر الخير بين المسلمين !
http://www.youtube.com/watch?v=JIqP8PWh3CA
 
 طفلة لسان حالها يقول : هذه هي دولة الإسلام التي يُحاربها الجميع !
http://www.youtube.com/watch?v=bq2h2IZlB3s
 
 طفلة أخرى لسان حالها يقول: ألا يستحي من يطعن في دولة الإسلام ؟!
http://www.youtube.com/watch?v=JJEPB9hJmQc
 
 تحكيم شريعة رب العالمين   !
http://www.youtube.com/watch?v=n6o8VpDhU9s
 
 المحكمة الشرعية !
https://www.youtube.com/watch?v=Rdp-9cl1KIE
 
 النهي عن المنكر: احراق المواد المخدرة !
http://www.youtube.com/watch?v=cGrcGvTfQQc&app=desktop
 
 مصادرة كمية من الخمور واهراقها !
http://www.youtube.com/watch?v=YYS4ekWABGs&app=desktop
 
 تطبيق حدود الله !
https://www.youtube.com/watch?v=H8MRUOWIeMw
 
 خدمة المسلمين: تقرير خاص عن الخدمات التي تقوم بها دولة الإسلام ــ أعزها الله ـــ
https://www.youtube.com/watch?v=-wqXh3xmq1A&feature=youtu.be
 
 ياتُرى ماذا يقول أهلي المناطق المحررة عن الدولة الإسلامية ؟!
http://www.youtube.com/watch?v=iIVlB8c26uM
 
 هنا لسان حال المسلمين يقول : عجباً لمن يتهم الدولة الإسلامية بالتخريب !
http://www.youtube.com/watch?v=iIVlB8c26uM
 
 إقبال عجيب على دولة الإسلام !
https://www.youtube.com/watch?v=9JzbCkHikZ0
 
 
سادسًا:
جانب من أعمالها العسكرية ضد النظام النصيري !
 
 
 عندما خذل الجميع الشام؛ لبت النداء دولة الإسلام !
http://www.youtube.com/watch?v=HdHFxkTlHig
 
 عمليات سريعة لفتح الشهية لكن على طريقة الدولة الإسلامية !
http://www.youtube.com/watch?v=5JFuLOngzb8
 
 وهذه عملية أخرى جعلت الشهية تصل إلى أعلى مستوياتها وأيضا على طريقة دولة الإسلام !
https://www.youtube.com/watch?v=3FX9eZQqPAQ&feature
 
 كتاب يهدي وسيف ينصر !
https://www.youtube.com/watch?v=sPmajWFfIwc&app=desktop
 
 آساد دولة الإسلامية يلبون النداء ويحررون اللواء166درع حماة !
http://www.youtube.com/watch?v=HaD4cT43Kvs&app=desktop
 
 تحرير مطار مينغ العسكري على يد أسود الدولة الإسلامية !
http://www.youtube.com/watch?v=urYIPzQWEqs&app=desktop
 
 تحرير المحطة الحرارية على يد رجال الكريهة وفرسان الوغى جنود دولة الإسلام !
http://www.youtube.com/watch?v=kLbVmeXLtTw&app=desktop
 
 تذكير وحب وإخاء فتحريض ثم خوضٌ للغمار !
 (أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين)
https://www.youtube.com/watch?v=u47s5OjIwRQ
 
 استراحة محارب ثم الإنطلاق !
 عندما تختلط دماء النصيرية بدماء الروافض فاعلم أن دولة الإسلام كانت هناك !
http://www.youtube.com/watch?v=oUJtMGfLfxg
 
 عندما يتنسم المجاهد عبير الجنة !
https://www.youtube.com/watch?v=RLeofYz0Wb4
 
 عندما تبلغ القلوب الحناجر فلن تجد الثبات إلا في أشاوس دولة الإسلام وبشهادة الأعداء !
http://www.youtube.com/watch?v=N16F_IH0c60
 
 قضاء دولة الإسلام على الفساد والمفسدين وبشهادة الأعداء!
https://www.youtube.com/watch?v=b64GStjvQ88
 
سابعًا:
الشبهات والردود:
 
أ/ الرد على الشبهات حول البيعة وقيامها وتمدد الدولة
http://justpaste.it/exdo
http://justpaste.it/3dky
http://justpaste.it/evdn
https://archive.org/download/daolh1/daolh1.pdf
https://archive.org/download/daolh1/daolh1.doc
 
 
ب/ الرد على الشبهات المثارة حول مسألة القضاء والتحكيم:
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/03/blog-post_2585.html
 

ج/ افتراءات الرعاع على دولة الإسلام:
 
 من بايع من ؟ الدولة بايعت القاعدة أم العكس ؟!
http://www.youtube.com/watch?v=50GNEg8wnfw
 
 ماذا يقول الجولاني عن أمير المؤمنين الشيخ ـــ البغدادي حفظه الله ــ
http://www.youtube.com/watch?v=fpwJL6uJwug
 
 هل الدولة تكفر المسلمين كما يزعم المبطلون ؟!
http://www.youtube.com/watch?v=MdFIbLTE_04
 
 الرد على المعاتيه !
http://www.youtube.com/watch?v=byrkvHbqUAA
 
 الرد على أكبر لاعق أحذية في العصر الحديث !
https://www.youtube.com/watch?v=hv2HD0V5ltA
 
 هل تجبر الدولة الناس على بيعتها؟ وهل يا تُرى تسفك دم من لم يبايعها ؟!
https://www.youtube.com/watch?v=CZjFmQr4jts
 
 إصدار رهيب يبين حقيقة الخونة الذين باعوا الذمم بأرخص الأثمان !
https://www.youtube.com/watch?v=ZA1Z0KrD2nc
 
 أغبى شبهة على الإطلاق !
http://www.youtube.com/watch?v=TZWL2pp1uMU
 
 هل الدولة تقتل الأسرى كما يفتري المفترون ؟!
https://www.youtube.com/watch?v=ZVGTwSYv8-s
 
 توقف أيها الطاعن ! هل تعلم ظهر من تطعن ؟!
https://www.youtube.com/watch?v=xuwUi35-8yc
 
ثامنًا:
 ماذا تريد دولة الإسلام من الأمة ؟!
 باختصار دونك هذا المقطع لتعلم الجواب !
https://www.youtube.com/watch?v=Bz5k6svzqSg
 
تاسعًا:
 لماذا دولة الإسلام ؟!
http://justpaste.it/eebi
 
عاشرًا:
 النتيجة الحتمية للمذكور أعلاه هو ما ستراه أدناه !
 عندما بدت حقيقة الدولة الإسلامية في العراق والشام للمسلمين. لم يجدوا أعظم قربة يتقربون بها إلى الله؛ سوى نصرة هذه الدولة؛ فالتف حولها الصادقون وبايعوها وناصروها !

بعض المبايعين لدولة الإسلام:
 
 أ/ الشيخ أبو الهدى السوداني !
http://www.youtube.com/watch?v=Dqp_vvB0u8I
 ب/ أبو طلحة الألماني !
http://www.youtube.com/watch?v=dOTvQO181jw&feature
 ج/أبو عيسى الأندلسي !
https://www.youtube.com/watch?v=YcoaHieGxN0
 د/الغوطة الشرقية لسان حالها يقول : اقبل يا أمير المؤمنين فكلنا معك !
https://www.youtube.com/watch?v=swq4oVFKLaQ
 هـ/عشائر الريف الشرقي بحلب تؤكد أنها مع دولة الإسلام !
http://www.youtube.com/watch?v=5pl4qz8sA7A
 و/14 عشيرة من عشائر الرقة تبايع الدولة !
https://www.youtube.com/watch?v=dz2XvvgEHWo
 

نصرة أهل الثغور للدولة الإسلامية في العراق والشام :
 ا/ النصرة الخراسانية !
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/02/blog-post_1748.html
 2/ النصرة الغوانتنامية !
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/03/blog-post_6472.html
 3/النصرة الألبانية !
http://www.youtube.com/watch?v=fHlSbFpBY1A
 4/نصرة شبكة شموخ الإسلام !
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/03/blog-post_594.html
 5/نصرة الدولة الإسلامية من داخل السجن أندونسيا!
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/03/blog-post_5593.html
 6/النصرة الحائرية !
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/03/blog-post_5830.html
 7/النصرة المقدسية !
http://www.youtube.com/watch?v=UerEiqRZQLU
 8/النصرة اليمانية !
http://www.youtube.com/watch?v=JIqtI29RC-8
 9/النصرة الليبية !
http://dawlaisis.blogspot.com/2014/02/blog-post_2813.html
 10/النصرة الأفغانية !
http://justpaste.it/e98o
 11/النصرة الباكستانية !
http://justpaste.it/e9uy
 12/النصرة الأوربية !
http://www.youtube.com/watch?v=N2D7n5XK9Pk&feature
 13/النصرة الصومالية!
http://www.youtube.com/watch?v=yGkhtrDdZHE&client
 14/الشيخ أبو جرير الشمال من خراسان !
http://www.youtube.com/watch?v=NGzVC_rWq6Q
 
 
وأخيراً أقول :
 استبشر خيراً يا من تناصر دولة الإسلام فأنت على الحق واحمد الله كثيراً ، وأما أنت أيها المخالف لدولة الإسلام، فإني ادعوك؛ للتفكير قليلاً، ولإعادة صياغة حساباتك من جديد !
 
*والحمد لله رب العالمين *
 
جمع وترتيب:
 
*أخوكم: الناصح الأمين
‏@ALnasih_ALamen
 
أختكم :أحلام النصر*
@ahlam_alnasr

أعلن توبتي عن نصرتهم… كتبه الجيلاني


أعلن توبتي عن نصرتهم…

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيد المرسلين
محمد بن عبد الله النبي الصادق الأمين

أستغفرك ربي وأتوب إليك ما كنت أعلم حقيقتهم فاغفر لي تعصبي لهم واغفر لي نصرتي لهم وأسألك ربي أن تلهمني الصواب دوما ولا تجعلني من الغلاة المنحرفين يا رب العالمين

هذه دعوة صادقة من قلب صادق لطالما دافع عن جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام أوجهها إلى كل مناصر وكل مناصرة

هل تعلمون أحبتي في الله أن العوام من المجتمعات الإسلامية بحاجة دوما لمن يوجهه لطريق الصواب والحق دون أن تمتلكه العواطف والمشاعر
فنحن المسلمون خلقنا رب العالمين والعاطفة تملأ قلوبنا فنتبع القول المزخرف وتتماشى فطرتنا مع كل شخص يتاجر بقضايا مفصلية مثل
تحكيم الشريعة وتحرير فلسطين ورفع الظلم
فتجدنا نمشي وراءه ونعطل عقولنا ولا ترى أعيننا أي عوج وأي غلو وانحراف

وجب علينا أحبتي وأعلم والله أنكم ستعاتبوني على ما أكتب في هذه اللحظات ولكن معذرةً إلى ربكم والله أقول وجب علينا أن لا نتسرع بالحكم على الجماعات والأشخاص إلا بعد أن نستمع من العلماء المشهود لهم منذ زمن بعيد بتضحياتهم وصدعهم بالحق ولا نتكبر ونركب رؤوسنا عاطفةً فقط

كنت قد كتبت سابقاً مقالة بعنوان
سفينة النجاة سيري على بركة الله
وكنت أخمن وأتوقع أن سفينة النجاة ربانها هم قادة جماعة الدولة الإسلامية وتماديت في مدحهم وانتقدت كل من هاجمهم من العلماء المشهود لهم بتضحياتهم السابقة وجهادهم أيضاً
فاعذرني ربي واغفر لي كل كلمة كتبتها كانت خاطئة
وهذا هو رابطها
justpaste.it/exe7

واليوم وبعد أيام قلائل على اللقاء المسجل مع الشيخ الظواهري وبعد بيان البراءة من الدولة الإسلامية للشيخين السباعي وطارق عبد الحليم

توقفت مع نفسي وراجعت حساباتي وكل كلمة قيلت من شيوخ شهد لهم الزمان

فأقول متوكلاً على الله وبعد دعاء الله تعالى والتضرع إليه أقول بأعلى صوتي
والله أنكم وضحتم لنا الرؤية وأنرتم لنا الطريق
بكلماتكم الواضحة وموقفكم الواضح من جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام

فأقولها دون تردد

باقية باقية باقية
بإذن الله
باقية وتتمدد حتى تصل إلى روما
فقد أخطأت ربي أني كتبت في المقال السابق وأنا أخمن وأتوقع فاليوم أؤكد وأجزم بإذن الله أنهم الطائفة المنصورة وأنهم هم قادة سفينة النجاة وإنما يتساقط منها من كان يجلس في مكان غير مكانه فتساقطوا الواحد تلو الآخر ليفسحوا المجال لغيرهم ممن يعلم سرهم الله تعالى
تساقطوا لأننا نريد أن نحجز مكاناً معهم فهيا تساقطوا ولن نبالي

فمن سمع بيان القوميين المصريين السباعي وطارق علم لحن قولهم وبطلان حجتهم وتقويل الأسد الصادع بالحق ما لم يقله
حفظك ربي شيخنا العدناني

فقالوا أنه قال أن الظواهري والى الهندوس والصليبيين وما قال هذا القول بالأصل إلا أنهم قالوا أنه قال وسمعنا كلمته مرة أخرى ووجدناه ما قال ولكنهم قالوا أنه قال وهكذا الدوامة التي يريدوننا أن ندخلها ولا نخرج منها
قالوا وقلنا وقلتم وقال وقيل
وهذا والله مضيعة للوقت وبهتان

لا يُقبل من الظواهري أن يتكلم دون أن يوضح للعوام الجهلة مثلي ما حقيقة ما تكلم به فعندما قال الظواهري بالتعايش مع النصارى والهندوس ضمن شعب واحد وسكت
فهذا والله يحتمل عدة أوجه وستفسره كل فرقة لا بل كل شخص حسب هواه وفهمه وإن كنت أجزم أن الظواهري لم يقصد سابقاً موالاة وكذلك العدناني ما لمح من قريب أو من بعيد بموالاة من الظواهري ولكنه كان ينتقد ترك القاعدة سياسة الصدع بالحق عالياً دون تردد واستخدام كلمات غير مسبوقة لتتماشى مع مشاعر الأمة التائهة منذ عقود ولم نعثر عليها للآن
فكلام الظواهري هذا يعني يفهمه من هم مثلي أننا نتعايش معهم ولكن بجزية وهم صاغرون وهكذا فهمته سابقاً وهو كذلك مائة بالمائة
ولكن لماذا لم يصدع بها الظواهري علانية دون خوف أتعلمون لماذا ؟لأنه
ترك منهج الصدع بالحق وأبدله برسائل وكلمات طوييييلة في أمور عامة ومطاطة وفضفاضة وعائمة لكي تلقى استحسان قلوب أكبر قدر ممكن من البشر وهذا ما قصده شيخنا العدناني حفظه الله
فتنطع المصريان وقوَّلا العدناني ما لم يقل
وللتبيان فبيان المصريان المتعاطفان مع قوميتهم فيه الكثير من الطوام والمصائب ولكن لن أخوض فيها لأن هناك عدد لا بأس فيه من الإخوة وضَّح وفسَّر ودحض
ولكن العدناني والله اختصر كما اختصر سابقاً فدعى ربه دعاء وفوَّض الأمر إليه قائلاً
اللهم إن كانت هذه الدولة دولة خوارج فاقصم ظهر أمراءها واهزم رايتها واهد جندها
والله كفى بها من جملة دعائية ولكنكم تحبون الجدال والقيل والقال
كان الأجدر بكم أن تتركوا الدولة والعدناني لأمر الله لأنهم رفعوه لله وحده ولكنكم لا تحبون إلا الجدال

يا ليت شعري لو أنهم جعلوا خطابهم فقط في توجيه اللوم(الغير مقبول طبعاً) للعدناني بأنه تطاول على الظواهري وهو رمز لكنت بقيت أحسن الظن بهم مع عدم تأثري بقولهم لأنه غير منصف فكيف يلومونه بعد عام من تجاوزات النصرة وشرعييها لا بل حتى الظواهري نفسه وعزام الأمريكي ورميهم بالتهم دون أدلة فلم نسمع منهم تهجماً على أحد آلآن بعد عام عند أول كلمة يدافع بها العدناني عن الدولة ويتعرض للظواهري خرجتم وصرختم

ولكن الطامة أنهم هدموا مشروع الدولة الإسلامية في العراق والشام عن بكرة أبيه وفجروا في الخصومة ومن قبلهم الظواهري صاحب الضوء الأخضر لكل هماز لماز مشيطن للدولة
أفهم أن ينتقد الظواهري الدولة الإسلامية في ضمن الخلاف وهو عدم طاعته ورجوعهم للعراق مع أن الظواهري مخطئ من عدة نواحي أهمها أن الدولة الإسلامية إن كانت تأخذ كلام الظواهري على محمل الطاعة سابقاً فهو من باب الإحترام والتقدير الذي أزاله الظواهري وليس من باب البيعة وطاعة الأمير لأنه أصلا لا بيعة في عنق الدولة للقاعدة
ولكن الذي لا أفهمه ولن أستوعبه أن يصفهم بالخوارج لا بل منذ زمن وهو يعرفهم وكان يمدح الصواب في منهجهم ويخفي الباطل في منهجهم والمصيبة ان الباطل الذي كان يخفيه هو الغلو وأنهم خوارج أهكذا باطل يخفى وأنت ترى البيعات تتوالى تحت راية الدولة الإسلامية منذ عام 2003 بالله عليك يا ظواهري من أنت وكيف كنا نحن مخدوعين

الظواهري وتابعيه السباعي وطارق وغداً فلان وعلان ممن نعرفهم جيداً فجروا بالخصومة وأسقطوا الدولة عن بكرة أبيها واتهموها بأشد التهم جرحاً وظلماً لهم وأعلنوها أنهم خوارج غلاة وأحفاد ابن ملجم وغيرهم
وكأن تنظيم القاعدة بقيادته الجديدة ودعاته الجدد وشرعييه الجدد اليوم قد سال لعابه على أمرين
الأول: أنهم تخلصوا من تهمة الغلو والتكفير وأنهم خوارج أمام الأمة وعلماء آل سلول ورموها عن ظهورهم لتلتف حول عنق الدولة الإسلامية في العراق والشام
والثاني: أنهم عندما أعلن شقاق الصفوف (لا بل والله من ميَّز الصفوف بسبب غدره)انشقاقه عن تاج رأسه الأمير أبو بكر البغدادي طار بهذا الإنشقاق فرحاً الظواهري خاصة بعدما أعلن بيعته للظواهري فخالط هوى في نفس الظواهري أنه يحق لنا القادة الجدد أن نكون نحن من له راية في الشام وباسم تنظيم القاعدة لنتوج به مسيرتنا ونسي أن الفضل كله من الله يؤتيه من يشاء من عباده فهو أعلم بالسرائر وما تخفي الصدور مع احترامنا وحبنا لكل جندي وقائد في القاعدة القاعدة التي ناصرتها منذ 2001 وعشقتها وعشقت أمراءها ولكنه الحق الذي أبغي إرضاءا لربي

فمن هذه اللحظة أعلن توبتي عن نصرة أي طائفة انحرفت وبان الغلو في كلامها مع أهل الحق والتفريط في كلامها مع أهل الباطل
وأعلن توبتي عن ذنوبي السابقة وعن أي لحظة ضيعتها دون نصرة الطائفة المنصورة الذين ما أظنهم إلا رجال
الدولة الإسلامية في العراق والشام
لأنهم إن لم يكونوا هم فمن هم جبهة النصرة مثلاً ومن والاها وأحبها خسؤوا فالطائفة المنصورة لا تقاتل بصف واحد مع مرتدي الحر والأركان والحرامي جمال معروف والبي كي كي ضد الخوارج على حد زعمهم فما بالك أصلا إن كانوا موحدين وليسوا خوارج
والطائفة المنصورة لا توالي من سلاحه وأمواله وقاداته محسوبين على نظام آل سلول المرتد
والطائفة المنصورة لا تفجر في الخصومة وترمي التهم الكذب على خصومها
والطائفة المنصورة لا تخفي الحق وتؤجل لا بل ليس في أجندتها الصدع به خوفا من انقلاب الناس عليهم
والطائفة المنصورة لا يقدمون الحاضنة الشعبية على شرع الله
فمن هم الطائفة المنصورة إن لم يكونوا جند
الدولة الإسلامية في العراق والشام
من هم بالله عليكم

اللهم اغفر لي ما خطته يدي عن وصف الدولة الإسلامية في العراق والشام بلفظ جماعة الدولة توريةً وأنا أعلم أنهم دولة بكل ما تحمله الكلمة من معاني

اللهم ثبتهم وانصرهم واحفظهم وهون عليهم وآنس غربتهم وكن معهم فنحن القاعدون تعبنا وانغظنا من كثرة سهام الغدر فما ظننا بهم وبحالهم
يا رب لا تجعل للكفار والمرتدين والمنافقين والباغين عليهم من صولة وكرة واجعلهم قوة تبيد من يقف في وجه تطبيق شرعك وحكمك في الارض
اللهم آميييين
أخوكم الجيلاني

” رد عادية السباعي وطارق عبد الحليم ، وما في بيانهما من كذب وجهل وتدليس” كتبها / أحمد بوادي ‏@a_bawadi


رد عادية السباعي وطارق عبد الحليم ، وما في بيانهما من كذب وجهل وتدليس

” رد عادية السباعي وطارق عبد الحليم ، وما في بيانهما من كذب وجهل وتدليس”
كتبها / أحمد بوادي ‏@a_bawadi
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله “
أما بعد :
فقد اطلعت على ما سطره المدعو هاني السباعي وصنوه طارق عبد الحليم في بيان لهما بعنوان ” براءة ومفاصلة ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيا عن بينة “

وقد خاصما به وفجرا ، جمع شتى أنواع الظلم والافتراء والكذب والبهتان ، وكأني براقم ذلك البيان التقط عباراته ، وانتقى الفاظه وهو جالس بجانب أحد احلاس المقاهي يملي عليه تلك الالفاظ والعبارات ، فيشتم قذارتها ظانا أنها عطرا ويسمينا
ولن انجر في الرد على تلك الألفاظ والعبارات السوقية التي أخذ يتقمقمها من أحلاس المقاهي وسبالاتهم
فأقول وبالله أصول وأجول
بعد اطلاعي على بيان المقريزي فإذا هو قائم على مسألتين
أولهما :
حادي عشر: قال المتحدث باسم جماعة الدولة: إن تنظيم القاعدة اليوم يؤمن بالديموقراطية، وبالسلمية، ويُعين حكم الإخوان، ويوالى الصحوات والمجوس والهندوسّ، ويتبني ثورات العلمانية! اللهم إنا نشهد أن هذا افتراء وإفك بل وفجور في الخصومة!.
ثاني عشرً: نعيد ونؤكد رغم أننا لا ننتمى لأي تنظيم كان على وجه الأرض، إلا أننا نرى أنّ هذا تكفير مبطن بل وصريح لتنظيم القاعدة اليوم ولأميرها الشيخ الدكتور أيمن الظواهريّ لأنها بزعم قادة جماعة “الدولة توالي الكفار”..!..
أقول :
أيها الأفاك الأثيم أين قال العدناني أن تنظيم القاعدة اليوم يؤمن بالديمقراطية ؟؟!!!
فقد استمعت إلى ما قاله العدناني ولم أجد هذا اللفظ منه ، فمن الفاجر ومن الكذاب أيها الأفاك ، تكذب على الرجل وتلزمه بما لا يلزمه من اقوال افتريتها عليه لو أنه صاحبها لما كان لك أن تلزمه بما ليس بلازم له قبل الاستفصال والسؤال عن حقيقة تلك الأقوال
فإن كنت قد اعتبرت أن قول العدناني الذي كذبت فيه عليه أنه تكفير مبطن بل وصريح للقاعدة وللظواهري مع أنه لم يقل ذلك بل افتراء منك عليه ، فهل كفرت من آمن بالديمقراطية وطالب بالإحتكام إلى الشرعية الشعبية ، وسجن وقاتل من أجل تحقيقها ؟؟!!!
هل اعتربت كفر مرسي والإخوان وحماس وأحمد ياسين وخالد مشعل وهنية وباقي قادتهم ودعاتهم كالقرضاوي ومن دار في فلكهم وقال بقولهم ، هل عاملت هؤلاء وأصدرت عليهم أحكام الكفر والردة كما حكمت بها على الظواهري من قول العدناني الذي كذبت بها عليه ، بينما مرسي وممن ذكرت آنفا يؤمنون بالديمقراطية علانية وصراحة ومع ذلك لم نجد منك ومن غيرك هذا الانزال لتلك الأحكام عليهم ، لم تقل انهم كفار بينما عندما كان من العدناني مع أنه لم يصدر منه حكمت بالكفر على الظواهري من قول زعمت أنه صاحبه وتريد الزامه بما لم يقله أو يصدر عنه
فإما أن تقول أن الإيمان بالديمقراطية والاحتكام إلى الشرعية الشعبية كفر وردة وتكفر جميع هؤلاء أضف إلى ذلك الشعوب التي دخلت معترك الديمقراطية انطلاقا من حكمك على القاعدة والظواهري بالكفر من قول العدناني الذي افتريته عليه زورا وبهتانا ، وإما أن تقول ليست كفرا وإنما فيها تأصيل وتفصيل وبذلك تكون قد ناقضت نفسك وأسقطت قولك فيما كذبت فيه على أنه من قول العدناني فكفرت بكذبك عليه القاعدة والظواهري
أما نقلك عن العدناني قوله : أن القاعدة والظواهري يوالى الصحوات والمجوس والهندوسّ . واعتبرت هذا كفرا صريحا كذلك
اقول : لا أعلم شهادة الدكتوراه من أي مقهى حصلت عليها ، فلو افترضنا صحة هذا الكلام المكذوب على العدناني فلم يذكره بألفاظه ، ألا تعلم أن الموالاة منها ما هو ردة وكفر ومنها ما هو دون ذلك إلا أنها كبيرة من الكبائر ، فما حقيقة هذه الموالاة حتى تجعل من اطلق عباراتها أو تكلم بالفاظها أنها كفر مخرج من الملة لتلزمه بها ثم لا تترك نقيصة إلا وقد أوقعتها به
أما افتراءك على العدناني واصفا القاعدة والظواهري : ويتبني ثورات العلمانية !
فقد جعلت هذا كفرا صريحا مخرج من الملة ، فهل يلزم من تبني الثورات العلمانية كفر صاحبها إن لم يدعو لها أو يرفع رايتها ،وغايته تصحيح مسارها لقيادتها على كتاب ربها وسنة نبيها من غير الإيمان قولا وعملا واعتقادا بقيمها ومبادئها ، هل مجرد اطلاق الألفاظ المجملة الحكم على مراد صاحبها حكم عليه بالكفر والردة إن صحت عن قائلها ، أم ن الأمر يحتاج إلى استفصال من القائل والعلم بمراده ،
وثانيهما ما نقلته من قول العدناني وعلقت عليه فقلت :
ثالث عشر: بل ويتمادى العدناني في افترائه واتهامه للشيخ الظواهري وقادة القاعدة ومن يؤيدونهم حيث يصرخ: “ولكن القضية قضية دين اعوج، ومنهج انحرف، منهج استبدل بالصدع بملة إبراهيم، وبالكفر بالطاغوت، وبالبراءة من أتباعه وجهادهم: منهجًا يؤمن بالسلمية، ويجري خلف الأكثرية، منهجًا يستحي من ذكر الجهاد والصدع بالتوحيد، ويستبدل بألفاظه الثورة، والشعبية، والانتفاضة، والنضال، والكفاح، والجماهيرية، والدعوية..”أهـ.
فقال السباعي وطارق عبد الحليم : أليس هذا هو الزوابري بفكره وغلوه وطعنه وتكفيره للمجاهدين وذبحه لخيار قادة الجهاد! لكنه الآن في الشام باسم العدناني!! لقد اكتشف المغرور بتصفيق الدهماء ورعاع النت بأن الشيخ الدكتور أيمن الظواهري وقادة الجهاد خالفوا ملة إبراهيم عليه السلام ولم يعودوا يكفرون بالطاغوت! ومعنى كلام هذا العدناني لايحتاج لتأويل وتبرير فمن لم يكفر بالطاغون يكفر!.
واستطردت قائلا معلقا :
رابع عشر: فهكذا بكل بساطة ادعى هذا المفتري الأفاك أن قادة تنظيم القاعدة وشيخهم الظواهري لا يكفرون بالطاغوت وخالفوا ملة إبراهيم!! بالطبع سينفذ الانغماسيون والمسلحون الموتورون التابعون لجماعة الدولة وخلاياهم النائمة توصيات أوامر زوابري جماعة الدولة ويقاتلون النصرة والجماعات المجاهدة الأخرى على أنهم كفار مرتدون! لأنهم لا يكفرون بالطاغوت حسب كذبه وافترائه!.
أقول : لم أجد تدليسا وافتراء مثل كلامك وافتراءاتك ايها الكذاب الأشر، وأنك أولى وأحق بتلك الصفات والألفاظ السوقية طالما أنك ارتضيت لنفسك التزوير والتدليس والتلبيس
لقد أعمى الله بصرك وبصيرتك عن كلام العدناني حتى بدأت تكذب عليه ثم تدلس وتطعن به وترميه بكل نقيصه فيما لم يقل وتبني على ذلك أحكاما
فانظر إلى كلام العدناني ماذا قال : منهج استبدل بالصدع بملة إبراهيم، وبالكفر بالطاغوت، وبالبراءة من أتباعه وجهادهم
فالكلام عن الطاغوت والبراءة من اتباعه وجهادهم إنما عائد على ترك الصدع بذلك ، فهذا وجه الإنكار من العدناني ، لا عن عدم الإيمان بالطاغوت أيها الجاهل الأحمق ،
لكن أحلاس المقاهي ومن كانت شهاداته من السبالة ومن القمامة يمكنه أن يكذب ويدلس ويحرف على اصحاب الأفكار العقيمة والأفهام السقيمة ، إلا أن مكره وكيده وكذبه سيرد عليه وبالا عند أصحاب المناهج السليمة ، ويفضحونه ويظهرون سوأته وقلة علمه
فانظروا ما قاله السباعي وصنوه لتعلموا حقيقة الكذب والتدليس :
قالا : ” ولم يعودوا يكفرون بالطاغوت! ومعنى كلام هذا العدناني لايحتاج لتأويل وتبرير فمن لم يكفر بالطاغوت يكفر!. “
فأين ما قاله العدناني أن الظواهري والقاعدة لم يعودوا يكفران بالطاغوت ، أم أنك لا تفرق بين عدم الكفر بالطاغوت وبين ترك الصدع بالكفر بالطاغوت
” فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ “
أما قول العدناني : منهجًا يؤمن بالسلمية، ويجري خلف الأكثرية
فهذا قول محتمل ولا يمكن بحال أن نحكم على قائله أنه أراد به كفر فاعله كما الزمته بذلك لأن الإيمان بالسلمية لها أحكام ومقتضيات ولوازم ولا بد من الاستفصال ومعرفة حقيقة كل ذلك فإن كنا ننكر هذا الإسلوب وتلك الطريقة لأنها لم تعد تنفع ، وقد أثبتت التجارب والسنن بطلانها ، لكن لا يلزم من هذا تكفير الداعي لها من غير الإيمان بمقتضياتها ولوازمها ،
هذا ولو لم يكن الموضع للإيجاز والاختصار والرد وبيان الكذب والتدليس ، لأطلت واطنبت بالرد وبيان ما في ذلك من علم وبيان
وعليه يتبين لنا من رد السباعي وطارق عبد الحليم أنهما حشوا بيانهما بألفاظ سوقية وعبارات وألفاظ بذيئة وعبارات دنيئة ، وأرادا الزام القائل بما لا يلزمه بكذبهما وافترائهما عليه ، وأنهما كذبا عليه ودلسا في ردهما ، وقد حرفا الفاظ خطابه ووظفا العبارات لما يخدم اهواءهما وشهواتهما
والغريب أنه يجوز لنفسه أن يكيل التهم للدولة هو والظواهري كوصفهم للدولة وقادتها بالحرورية والقرامطة وجماعة الحشاشين واحفاد ابن ملجم وخوارج وتكفيريون وما إلى ذلك ويتغاضى عن اعلان الحرب ضدهم والغدر بهم ، وكل الهجمات التتارية في حقهم ، ويعتبرهم هم الجناة فإذا دافعوا عن أنفسهم أو ردوا عادية من ظلمهم قاموا عليهم كالذئاب والضباع
ومجال الرد على كذبها واسع لكن أكتفي في بيان ذلك فلا يستحق هذا البيان وما فيه من الكذب والتدليس الوقت الذي اهدرته في الرد عليهما
ولولا خشيتي أن ينغر أو ينخدع بهما من كان يحسن الظن بهما لما رددت واشغلت نفسي بكلام أشبه ما يكون بكلام أحلاس المقاهي وقطاع الطرق واللصوص
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

إلزامات لا محيدة عنها رد على السباعي وطارق | عبيدة الأثبجي ‏


إلزامات لا محيدة عنها رد على السباعي وطارق

عبيدة الأثبجي 

@obaida_athbage

إلزامات لا محيدة عنها (1)

خوارج ، باطنية ، اسماعيلية ، قرامطة ، ابن ملجم ، الزوابري !!!

هذا كله يا سباعي تعلمه عن الدولة الإسلامية وتخفيه عن المسلمين ؟؟!!

يلزمك أحد أمرين :

1. إما أنك تعلم ذلك من قبل وأخفيته عن المسلمين كل هذه المدة …

فتكون شيطانا أخرص.

2. وإما أن تكون علمت ذلك من كلمة العدناني الأخيرة.

فدلنا على موطن البدع في كلمة العدناني.

وأنا أساعدك في الإجابة فأقول أن كل ذلك غضبا لوصف القاعدة بأنه حصل فيها انحرف.

إلزامات لا محيدة عنها (2)

قال السباعي (فلا هي في العراق كسبت، ولا هي في الشام ربحت وانتصرت )

ماذا يسمى الكلام إذا كان على خلاف الحقيقة.

يلزمك أحد أمرين :

1. إما أنك تتكلم بغير علم وتتحدث بجهل.

ومن كان هذا حاله ، يحرم عليه الكلام ولا يقبل منه إن تكلم.

2. وإما أن تكون تعلم بانتصارات الدولة في العراق وخاصة الأنبار وفي الشام وخاصة الرقة، وتتعمد الكذب.

ومن كان هذا حاله فهو فاسق لا تقبل شهادته.

فعلا كلا الحالين لا يجوز لك الكلام عن واقع الشام.

بيان براءة ومفاصلة ليهلك من هلك عن بينة ويحيا من حيا عن بينة حق لهذا العنوان أن يدبج في الإخوان وعلى رأسهم مرسي.

إلزامات لا محيدة عنها (3).

قال السباعي (الدولة الإسلامية تقتل أهل الإسلام وتترك أهل الأوثان).

يلزمك أحد أمرين :

1. إما أنك تعلم ذلك من قبل وناصرتهم على ذلك.

فتكون مناصرا على قتل المسلمين.

2. وإما أنك علمت ذلك من كلمة العدناني الأخيرة.

فدلنا على الموضع الذي قاله فيه.

إلزامات لا محيدة عنها (4).

قال السباعي وطارق قال العدناني (إن تنظيم القاعدة اليوم يؤمن بالديموقراطية).

يلزمكم أحد أمرين :

1. إما أن تأتيا بذلك نصا من كلام العدناني.

2. وإما أن تعترفا بالغش والتدليس والتلبيس وتسقط عدالتكما ومن سقطت عدالته لم تقبل شهادته.

لزامات لا محيدة عنها (5).

قال السباعي وطارق على لسان العدناني (أن تنظيم القاعدة يوالى الصحوات والمجوس والهندوسّ).

يلزمكم أحد أمرين :

1. أن تثبتا ذلك عن العدناني ودونه خرط القتاد.

2. أن تعترفا بالكذب على الدولة وتسقط عدالتكما ولا تقبل شهادتكما.

إلزامات لا محيدة عنها (6).

قال السباعي والظواهري عن كلام العدناني “أنّ هذا تكفير مبطن بل وصريح لتنظيم القاعدة اليوم ولأميرها الشيخ الدكتور أيمن الظواهريّ”

يلزمكم أحد أمرين:

1. إما أن تأتيا بهذا التكفير المزعوم والقول المرجوم، ودونه خرط القتاد.

2. أن تعترفا بالتدليس والغش والتلبيس، وتتوبا من وسوسة إبليس.

إلزامات لا محيدة عنها (7).

قال السباعي وطارق عن العدناني “أليس هذا هو الزوابري بفكره وغلوه وطعنه وتكفيره للمجاهدين”

يلزمكم أحد أمرين :

1. أن يكون الصدع بملة إبراهيم والصدع بالكفر بالطاغوت غلوا.

فإن كان هذا المقصود فراجعا أمر دينكما.

2. وإما أن يكون الغلو شيئا آخر ذكر في كلمة العدناني.

فبيناه لنا وإلا يثبت تدليسكما وتحريفكما.

إلزامات لا محيدة عنها (8).

قال السباعي وطارق عن العدناني ” وذبحه لخيار قادة الجهاد!”

يلزمكم أحد أمرين :

1. أن تثبتا ذلك بالبرهان والبينة.

2. وإما أن يكون ذلك افتراء وتدليسا وزورا وبهتانا.

إلزامات لا محيدة عنها (9).

قال السباعي وطارق “قادة الجهاد خالفوا ملة إبراهيم عليه السلام ولم يعودوا يكفرون بالطاغوت! ومعنى كلام هذا العدناني لايحتاج لتأويل وتبرير فمن لم يكفر بالطاغون يكفر!. “

يلزمكم أحد ثلاثة أمور :

1. أن تثبتا ذلك من كلام العدناني ، ودونه خرط القتاد ، فالعدناني تحدث عن الصدع بملة إبراهيم والصدع بالكفر بالطاغوت ، وبينهما بون شاسع.

2. وإما أن تعترفا بأنكما تجهلان الفرق بين الكفر بالطاغوت والصدع به ، ووجود ملة إبراهيم والصدع به، فالوجود شيء والصدع بالموجود شيء آخر.

فإن كانتما تجهلان الفرق فجهلكم لغير ذلك أقرب فلا يحل لكما الكلام.

3. إن تكونا قد تعمدتما الغش والتدليس والتلبيس .

فعندها تكون عدالتكما قد سقطت ولا تقبل شهادتكما.

إلزامات لا محيدة عنها (10).

قال السباعي وطارق “وقد حكم هؤلاء على أنفسهم بالنهاية، وأعلنوها أنهم سيقاتلون المسلمين حتى لا يبقى فيهم رجل واحد!”

يلزمكم أحد أمرين :

1. أن تأتيا بذلك من كلامه.

2. أن تعترفا بالتدليس والتلبيس.

نص كلام العدناني “حتى لو قاتلتنا القاعدة عليه حتى لو أبدنا ولم يبقى منا إلا رجل واحد عليه”

ففرق بينا نقاتل ويقاتل .

فالعدناني ينص أنه حتى لو قاتلتنا.

وأنتما تقولان أننا سنقاتل المسلمين.!!!

إلزامات لا محيدة عنها (11).

قال السباعي وطارق “إن سياسة هذه الجماعة كما انكشفت واتضحت، بعد أن حاولت إخفاءها طويلاً، هي نفس سياسة الحرورية والقرامطة وجماعة الحشاشين من قبل”

يلزمكم أحد أمرين :

1. أنها خفيت عليكم وناصرتموها بجهل منكم.

فإن كان هذا حالكم فلا نضمن أن تكون جهلتم حال القاعدة وناصرتموها بجهل منكم!!!

2. وإما أن تكونوا قد علمتم حالها وناصرتموها على الباطل.

فتكونون ممن تعاون على الإثم والعدوان.

وعلى كلا الحالين لا تقبل شهادتكما.

إلزامات لا محيدة عنها (12).

قال السباعي وطارق “تناسوا أن الشيخ أسامة رحمه الله قد مدح “ثورات” الربيع العربيّ” في آخر شريط سجله، وأسماه الحدث التاريخي العظيم، وشارك الأمة الفرح بما يجرى على أرضها، ومدح “ثورة” تونس، وغيرها”

يلزمكم أحد أمرين :

1. أن يكون كلام العدناني عن ذم الوقوف مع الجماهير والثوار ومداهنتهم على حساب الحق.

فإن كان هذا مقصود العدناني فما العلاقة بينه وبين كلام الشيخ أسامة الذي مدح فيه الثورات فإسقاط الطواغيت يفرح به كل مؤمن.

2. وإما أن تقولا أن الدولة ضد الثورات أصلا وأسا فيلزمكم البرهان لأنها دعوى.

فنحن نجزم أن الشيخ أسامة خلاف الناس من أجل الحق ولم يتبجح بالحاضنة الشعبية على حساب الصدع بملة إبراهيم.

أخيرا أختم بكلام المذكورين “فمصير جماعتكم إن شاء الله هو نفس مصير الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر، ومن قبلهم جماعة شكري مصطفي في مصر الذين صاروا أثراً بعد عين..”

فلا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل يتمنون للدولة الزوال ولكننا نقول اللهم اهد خصوم الدولة الإسلامية ووفقهم للحق واهدهم رشدهم اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون.